مقتل خاشقجي اسرار جديدة

نقلت صحيفة “إكسبريس” البريطانية عن خبير أمني، لم تذكر اسمه، أن مقتل الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في مبنى قنصلية بلاده بإسطنبول، كان بسبب المحادثات النووية السرية للغاية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وسلطات النظام السعودي.

الصحيفة ذكرت، أن الخبير الأمني أوضح كيف أن السعوديين كانوا يشعرون بالقلق إزاء كتابة خاشقجي في صحيفة أمريكية معروفة بموقفها المعارض من ترامب، وفي الوقت ذاته، كانت عائلة خاشقجي منخرطة مع أصحاب النفوذ في الرياض، حيث كان جده طبيبا شخصيا للملك، والصحفي نفسه كان مصدرا موثوقا للمخابرات السعودية.

الخبير الأمني بين أن خاشقجي كان مطلعا على العديد من الأسرار السعودية، باعتباره شخصا موضع ثقة للأمير تركي الفيصل، رئيس المخابرات السعودية السابق، وأيضا كان مستشاره عندما كان الفيصل سفيرا للرياض في لندن ثم للولايات المتحدة.

وأضاف بأن ذلك كله كان يثير التساؤلات إذا ما كان خاشقجي يعرف الكثير من الأمور “أكثر من اللازم”؟ وهل كان طرفا لبعض الأسرار الخطيرة التي كان أصدقاؤه السابقون في الرياض يخشون أنه ربما يفشيها، إذا لم يتم إسكاته؟؟.

وبحسب الخبير الأمني، فإن هرب خاشقجي إلى الولايات المتحدة، تسبب في قلق السعوديين، لأن لديه نظرة ثاقبة لرغبة الرياض التي طال أمدها لتطوير قدرتها النووي.

خاشقجي كان يدرك حرص ترامب على بيع التكنولوجيا النووية للسلطات السعودية، ما جعل منه عبئا على الرياض، لا يمكن إزالته إلا بالقضاء عليه، وفقا للخبير الأمني

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *