بعد السعودية… الإمارات تعلن تأييدها للمجلس العسكري الانتقالي في السودان

رحبت دولة الإمارات بتسلم الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبدالرحمن، رئاسة المجلس العسكري الانتقالي السوداني، مؤكدة أنها خطوة تجسد تطلعات الشعب السوداني في الأمن والاستقرار والتنمية.

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية “وام”، قالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان لها مساء السبت، إن دولة الإمارات تتابع باهتمام التطورات التي يمر بها السودان في هذه اللحظة الفارقة من تاريخه الحديث إذ تعرب عن ثقتها الكاملة بقدرة الشعب السوداني الشقيق، وجيشه الوطني على تجاوز التحديات بما يحقق الاستقرار والرخاء والتنمية.

وأكدت دولة الإمارات دعمها وتأييدها للخطوات التي أعلنها المجلس العسكري الانتقالي في السودان للمحافظة على الأرواح والممتلكات والوقوف إلى جانب الشعب السوداني.. معربة عن أملها أن يحقق ذلك الأمن والاستقرار للسودان، وفقا لوكالة “وام”.

وأعربت الإمارات عن تمنياتها من جميع القوى السياسية والشعبية والمهنية والمؤسسة العسكرية في جمهورية السودان الحفاظ على المؤسسات الشرعية والانتقال السلمي للسلطة، وضمان مستقبل أفضل لأبناء السودان والحفاظ على الوحدة الوطنية.

يأتي هذا بعد أن أعلنت المملكة العربية السعودية، مساء أمس السبت، تأييدها لخيارات الشعب السوداني، وخطوات المجلس العسكري الانتقالي.

وقال بيان بثته القنوات السعودية، إن المملكة “تابعت تطورات الأحداث التي تمر بها جمهورية السودان الشقيقة، والبيان الذي صدر عن رئيس المجلس العسكري الانتقالي”، حسب وكالة الأنباء السعودية.
وأضاف البيان أن المملكة تعلن “دعمها للخطوات التي أعلنها المجلس في المحافظة على الأرواح والممتلكات، والوقوف إلى جانب الشعب السوداني”.

وقال رئيس المجلس الانتقالي الجديد عبد الفتاح البرهان في كلمة تلفزيونية أمس، إنه، ألغى حظر التجول الليلي الذي فرضه سلفه عوض بن عوف، وأصدر أوامر بالإفراج عن كل من تم سجنهم بموجب قانون الطوارئ التي فرضها الرئيس المعزول عمر البشير.

وأضاف برهان، الذي تولي السلطة عقب تنازل سابقه عوض بن عوف عن رئاسة المجلس العسكري، بعد يوم واحد من عزل البشير، إن “المجلس الانتقالي العسكري يلتزم بإرساء الحكم المدني، خلال فترة انتقالية مدتها عامان كحد أقصى، يتم خلالها أو في نهايتها تسليم حكم الدولة لحكومة مدنية مشكلة من قبل الشعب”.

وكان وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف، أعلن صباح الخميس الماضي، الإطاحة بالرئيس السوداني، عمر البشير، والذي اندلعت ضده مظاهرات امتدت لأربعة أشهر، تطالبه بالرحيل عن السلطة، على خلفية ارتفاع الأسعار وتراجع مستويات المعيشة.

“سبوتنيك”

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *