خبير عسكري : من المستحيل دخول ‘‘إسرائيل‘‘ في حرب شاملة ضد سوريا


كد العميد محمد عيسى، الخبير العسكري والاستراتيجي أن سوريا سترد على الاستفزازات “الإسرائيلية”، وأن الجيش السوري يحارب الآن على أكثر من ثلاث جبهات، وليس معقولا أن يفتح كل الجبهات في توقيت واحد.


وأضاف عيسى حسب سبوتنيك: تلك العمليات التي تقوم بها “إسرائيل” هدفها الأول دعم المنظمات الإرهابية، ومنع تقدم الجيش السوري في مناطق أخرى وتحرير الأرض.

وأكد الخبير العسكري، أن الجيش السوري اليوم هو أقوى بكثير مما كان عليه عند بداية الحرب في العدة والعتاد، لكن لدينا أولويات نقوم بها الآن، وهي تطهير الأرض من الإرهاب، والعمليات “الإسرائيلية” تهدف إلى إيصال رسائل بأنها متواجدة على الأراضي السورية.

وأشار عيسى إلى أن هناك ثلاث جبهات تواجه الجيش السوري، وجميعها مدعومة أمريكيا و”إسرائيليا”، وإسكات تلك الجبهات هو أكبر رد على “إسرائيل”، وتحرير تلك المناطق من أذرع “إسرائيل”.

وحول امتلاك الجيش السوري أدوات ردع يمكن استخدامها ضد “إسرائيل” لوقف عملياتها على سوريا، قال عيسى، بكل تأكيد نحن نمتلك وسائل الردع ومنها منظومة الدفاع الصاروخية الروسية، “S300″، التي نستطيع بموجبها تحييد الطيران “الإسرائيلي” في معركة حقيقية تخوضها هي وليس في عمليات اشتباك هنا أو هناك.

واستطرد الخبير العسكري، الجيش السوري سوف يحصل على صواريخ أكثر حداثة، بالإضافة إلى ترسانته الصاروخية التي تتطور مع الوقت، وهذا يقودنا إلى أن شكل الرد تحدده الآليات العسكرية والسياسية أيضا.

وأوضح عيسى، إلى أن الوضع الحالي للقوات السورية أفضل بكثير من الوضع السابق نتيجة تواجد الحليف الاستراتيجي الروسي في مواجهة “إسرائيل” وحليفتها الولايات المتحدة الأمريكية والغرب، ويجب أن نعلم أن سوريا قوية هي ضمانة لأمن روسيا أيضا.

وردا على بعض التحليلات التي تقول إن روسيا تريد سوريا ضعيفة، قال الخبير العسكري، التحالف الروسي — السوري هو تحالف أبدي، وهو ما يعني استحالة دخول “إسرائيل” في حرب شاملة ضد سوريا، ولو فتحت “إسرائيل” باب الحرب الشاملة فلن تستطيع إغلاقها، وستتطور الأمور بشكل سريع وستخسر فيها.

من جهته، قال وزير الخارجية ، وليد المعلم، في تصريحات صحفية، إن كل الخيارات مفتوحة أمام دمشق لاستعادة الجولان السوري، بما فيها الخيار العسكري، مضيفا أن الأولوية الآن لتحرير إدلب من التنظيمات التي أكد أنها تتحالف مع “إسرائيل”، وبالتالي فإن الحرب على هذه التنظيمات هي مواجهة أيضا مع “إسرائيل” التي زادت من التصعيد بعدما وجدت أن عشرات الآلاف من المسلحين المتمردين فشلوا في كسر الجيش السوري.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *