رفع رسوم العبور في أجواء البلاد للطيران المدني 50 بالمئة


أكد المدير العام لمؤسسة الطيران المدني إياد زيدان تعديل بدلات الخدمات الملاحية والتسهيلات المقدمة للطائرات التي تحلق في أجواء السورية دون الهبوط بزيادة بنسبة 50 بالمئة على ما كانت عليه، كاشفاً أن نحو 3 ملايين دولار الإيرادات التي حققتها المؤسسة نتيجة عبور الأجواء السورية خلال النصف الأول من العام الحالي.

وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح زيدان أن التعديل الجديد ينص على أنه يستوفى 150 دولاراً كرسم مقطوع على مرور أي طائرة للأجواء السورية في المرة الواحدة والتي لا يزيد وزنها على 75 طناً، مشيراً إلى أنه يتم استيفاء 2.10 دولار عن كل طن زيادة للطائرات من وزن 76 طن ولغاية وزن 200 طن، و2.4 دولار لكل طن للطائرات من وزن 201 طن وما فوق.

واعتبر زيدان أن القرار يهدف إلى تحسين إيرادات المؤسسة والاستفادة من الموقع المتميز لسورية في خريطة حركة الطيران المدني علماً أن أغلب شركات الطيران توقفت عن الهبوط في المطارات السورية والعبور من أجوائها لأسباب سياسية في إطار محاربة سورية، مؤكداً أنه لم تكن قرارات التوقف عن الهبوط أو العبور لأسباب تجارية أو أمنية.
وأشار زيدان إلى أن هناك بعض الشركات الإيرانية و«فلاي» العراقية تهبط في المطارات السورية، فيما يقتصر عبور الأجواء السورية على شركات الخطوط العراقية و«الميدل إيست» اللبنانية والخطوط القطرية.
ونفى زيدان أن تكون سورية هي التي أوقفت عبور شركات الطيران من أجوائها وبالتالي فإن عودة مرور شركات الطيران يعود لها، مضيفاً: نحن لم نمنع العبور حتى نعيد السماح.
وعن أثر رفع الأسعار على عودة الشركات لاستخدام الأجواء السورية أكد أن الأسعار التي تقررت الآن هي موضوعية ومتناسبة مع الأسعار في دول الجوار وربما تكون أقل منها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *