مجلس الوزراء يخصص 5 مليارات ليرة لتأمين آليات وضواغط لتحسين واقع النظافة في المدن والبلدات


اعتمد مجلس الوزراء خطة وزارة الثقافة لتطوير عمل المراكز الثقافية من خلال التوسع بالبرامج الثقافية والأنشطة لتصل إلى كل المناطق والنواحي وتنظيم الفعاليات في مديريات الثقافة بشكل دوري وتنفيذ برامج موجهة للأطفال وباقي الشرائح المجتمعية بالتعاون مع وزارتي الإدارة المحلية والبيئة والإعلام.

وناقش المجلس في جلسته الأسبوعية اليوم برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء واقع الاتحاد العام للتعاون السكني وتم تكليف لجنة الخدمات في رئاسة مجلس الوزراء إجراء تقييم شامل لدور الاتحاد خلال الفترة الماضية وطلب من وزارة الأشغال العامة والإسكان منح مهلة 40 يوما للجمعيات السكنية القائمة والمتوقفة عن العمل لتسوية أوضاعها ومعاودة نشاطها.

وخصص المجلس 5 مليارات ليرة سورية لدعم وزارة الإدارة المحلية بالآليات والضواغط اللازمة لتحسين واقع النظافة في الوحدات الإدارية والمدن والبلدات حيث يتم توزيع هذه الآليات وفقا لاحتياج كل محافظة ما يشكل عاملا إضافيا إلى جانب خطة الوزارة لتصنيع الحاويات لتحسين واقع النظافة العامة.

واستعرض المجلس واقع عمليات استلام محصولي القمح والشعير والتسهيلات المقدمة في هذا الاتجاه وتم الطلب من اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء وضع آلية لتصدير الفائض من مادة الشعير وتم التأكيد على تقديم التسهيلات والمحفزات اللازمة لذلك بما يدعم القطاع الزراعي ويساعد الفلاحين على تصريف محاصيلهم.

واطلع المجلس على خطة وزارة النقل لاستبدال لوحات السيارات وتم التأكيد على تأمين مستلزمات صناعة هذه اللوحات من المواد المتوافرة محليا وبجهود وخبرات وطنية.

وكلف المجلس وزارة السياحة التنسيق مع جميع الجهات للتوسع في مشروعات السياحة الشعبية حيث تشمل أماكن إضافية تقدم خدماتها للمواطنين بأسعار رمزية في مختلف المحافظات وأكد المجلس أهمية الاستمرار بخطة إحياء قطاع السياحة وفق رؤية متطورة في ظل الاستقرار الذي تشهده مختلف المناطق.

وفي تصريح للصحفيين أشار وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف إلى استيراد ما يزيد على 500 آلية خدمية من مختلف الأنواع خلال
السنتين الماضيتين لدعم الوحدات الإدارية بالمحافظات وتحسين واقع الخدمات فيها.

بدوره لفت وزير الثقافة محمد الأحمد إلى أن مجلس الوزراء ناقش تصويب البرامج الوظيفية للمراكز الثقافية وسبل تحقيق نقلة في تطوير العمل الثقافي مشيراً إلى التوصل لمجموعة من الإجراءات مع وزارة الإدارة المحلية والبيئة كفيلة بتعزيز دور المراكز الثقافية.

من جهته أوضح وزير النقل المهندس علي حمود أن الوزارة تعمل على مشروع لاستبدال لوحات السيارات وفقا لأفضل المعايير والمواصفات العالمية وإلغاء أسماء المحافظات منها وإضافة رقم جديد في اللوحة لتصبح 7 أرقام مشيرا إلى أن مدة تنفيذ المشروع سنتان وتشمل جميع اللوحات في سورية.

وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل محمد عبداللطيف أكد أهمية المعالجة الفنية والقانونية لقطاع التعاون السكني بما يسهم في إعادة الإعمار بالشكل الأمثل

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *