سفير الصين بالأمم المتحدة: بكين مستعدة لقتال أمريكا

قال سفير الصين الجديد لدى الأمم المتحدة تشانغ جون، اليوم الجمعة، إنه إذا كانت الولايات المتحدة تريد أن تقاتل بلاده بشأن التجارة، “عندئذ فإننا سنقاتل” مشيرا إلى أن بكين مستعدة لاتخاذ إجراءات مضادة إذا فرضت واشنطن رسوما جمركية جديدة.

ووصف تشانغ تحرك ترامب بأنه “تصرف غير رشيد وغير مسؤول” وحث الولايات المتحدة على “الرجوع إلى المسار الصحيح”.

وقال تشانغ “موقف الصين واضح جدا في أنه إذا كانت الولايات المتحدة ترغب في الحديث فإننا عندئذ سنتحدث.. وإذا كانوا يريدون القتال، عندئذ فإننا سنقاتل”.

وأضاف “بالتأكيد نحن سنأخذ الإجراءات المضادة الضرورية أيا كانت لحماية حقنا الأساسي، ونحن نحث أيضا الولايات المتحدة على الرجوع إلى المسار الصحيح في إيجاد الحل الصحيح من خلال الطريق الصحيح”.

وردا على ما إذا كانت علاقات الصين التجارية مع الولايات المتحدة قد تلحق ضررا بالتعاون بين البلدين بشأن كوريا الشمالية، أجاب تشانغ بأنه من الصعب التكهن.

وأوضح “سيكون من الصعب تصور أنك من ناحية تلتمس التعاون من شريكك، ومن ناحية أخرى أنت تلحق ضررا بمصالح شريكك”. وفقا لـ”رويترز”.

وتوعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الخميس، بفرض رسوم بنسبة 10 في المئة على واردات من الصينبقيمة 300 مليار دولار بدءا من الشهر القادم، مصًعدا بشكل حاد النزاع التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *