الاحتلالان التركي والأمريكي يسيران أول دورية برية مشتركة شرق الفرات

بدأ جيشا الاحتلال التركي والأمريكي الأحد، تسيير أول دورية برية مشتركة شرق الفرات بسوريا في إطار فعاليات المرحلة الأولى من إنشاء “المنطقة الآمنة” المزعومة.


وبحسب ما نشرت وكالة “الأناضول” التركية، فإن الموكب التركي المكون من 6 عربات مصفحة، وترفع العلم التركي، اجتاز الحدود مع سوريا على بعد 30 كم شرق قضاء أقجة قلعة، بولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا، ليجتمع بموكب أمريكي.

وأضافت الوكالة أنه من المقرر أن يتحرك الموكبان العسكريان التركي والأمريكي من الحدود جنوبا في ريف مدينة تل أبيض، وتستمر أنشطة الدورية، بإسناد مروحي.

بدورها، أكدت وزارة الدفاع التركية، في بيان “بدء تسيير الدورية البرية المشتركة الأولى، بين الجيشين التركي والأمريكي، في إطار جهود إنشاء “المنطقة الآمنة”، في شمالي سوريا وشرق الفرات.”

وكان المتحدث باسم البنتاغون شون روبرتسون، أعلن في 25 آب الماضي عن تنفيذ أول تحليق مروحي تركي أمريكي في أجواء الشمال السوري.

يذكر أن أنقرة وواشنطن توصلتا لاتفاق يقضي بإنشاء “مركز عمليات مشتركة” في تركيا لتنسيق وإدارة إنشاء “المنطقة الآمنة” شمالي سوريا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *