وزير الثقافة يهدد: أي كتاب “يمس الدولة”

قال وزير الثقافة محمد الأحمد إن أي كتاب “يمس” الدولة أو المجتمع سيتم سحبه من المعرض الدولي للكتاب في مكتية الأسد ومحاسبة الدار التي نشرته.

ونقل الموقع الرسمي لوزارة الثقافة عن الأحمد قوله في مؤتمر صحفي، أنه تم تشكيل “لجنة عليا للمعرض”، لانتقاء “محتوى الكتب المناسب للقارئ”.

وأوضح الأحمد أنه “في حال تم ملاحظة أي خرق قد يمس بدولتنا أو مجتمعنا سنقوم بسحب الكتاب ومحاسبة الدار التي نشرته بحرمانها من المشاركة في المعرض ابتداء من دورته القادمة”.

وتنطلق فعاليات معرض الكتاب في مكتبة الأسد، اعتباراَ من يوم الخميس12 أيلول، وتستمر حتى  22 أيلول تحت شعار “الكتاب بناء للعقل”، بمشاركة من دور نشر مصرية ولبنانية وتونسية وأردنية وعراقية وايرانية.

يشار إلى أن الدورة الأولى من معرض “مكتبة الأسد للكتاب” انطلقت عام 1985 بعد عام من تدشين المكتبة، ليتوقف عام 2012 بسبب الحرب، وإحجام دور النشر الأجنبية عن المشاركة بالدورة الـ 27 من المعرض.

وعاد المعرض في دورته الـ 28 عام 2016، بمشاركة 75 دار نشر أغلبها محلية، بالإضافة إلى مشاركة محدودة من دور نشر روسية وإيرانية ولبنانية، ليعاد فتحه كذلك في العام 2017 بمشاركة وصفت بالأوسع عربيًا

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *