سلامي: أي هجوم محدود لن يبقى كذلك ولن نبقي نقطة آمنة

هدد قائد حرس الثورة الإيراني اللواء حسين سلامي بقوله”لدينا إرادة للرد الحازم على أي اعتداء وردّنا سيكون قاسياً ولن نسمح ابداً بجرّ الحرب إلى داخل إيران”.

وشدد سلامي خلال كلمة له في مهرجان لعرض الطائرات الأميركية المسيّرة التي استولت عليها بلاده السبت، على إن “إيران انتصرت على تحالف من شياطين العالم وهذا ليس حدثاً عادياً”.
وفي وقتٍ سأل فيه: “أنظروا إلى المساحة الاستراتيجية التي بات يسيطر عليها النظام الإيراني وكيف استطاع الشعب الإيراني أن يسيطر على الساحات التي كان يسيطر عليها الأعداء واحدة تلو الأخرى”، أردف قائلاً: “كشفنا عن جزء بسيط من قوتنا واستخدمنا القليل منها حتى الآن”، مشدداً “على الأعداء أن يعلموا أننا نعلن عن كل خطوة عسكرية نتخذها ونتحمل مسؤولية قراراتنا”.
وإذّ قال”نحن اليوم مستعدون لكل السيناريوهات وعلى الأعداء أن لا يخطئوا في الحساب معنا”، اشار إلى أن “لدينا إرادة للرد الحازم على أي اعتداء وردنا سيكون قاسياً ولن نسمح ابداً بجر الحرب إلى داخل إيران”.
وأضاف”أي هجوم محدود لن يبقى محدوداً ولن نسكت حتى القضاء على المعتدين ولن نبقي نقطة آمنة”.
بدوره، شدد قائد القوة الجوفضائية في حرس الثورة الإيرانية العميد أمير علي حاجي زاده خلال افتتاح معرض “صيد الطائرات المسيرة” الأميركية السبت، إنه “عند إي اعتداء من قبل إي عدو على إيران سيكون ردنا حازم”.
وعقّب زاده شارحاً “شهدت إيران تطوراً كبيراً في مجال صناعة الطائرات المسيرة وتعتبر من أفضل 5 دول في هذا المجال، إضافة إلى تطورها في مجال الرادارات، وإسقاط طائرة (غلوبال هوك) الأميركية مثال جيد لهذا التطور”.
وكان كبير مستشاري المرشد الإيراني للشؤون العسكرية اللواء يحيى رحيم صفوي قد أكد يوم الجمعة، أن بلاده سترد على الأميركيين إن تآمروا، من البحر الأبيض المتوسط إلى البحر الأحمر والمحيط الهندي.
المصدر : الميادين + وكالات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *