التقنين الكهربائي بدأ في ريف دمشق.. و”محروقات” ترفع طاقة معامل الغاز

أكد سكان في ريف دمشق لـ”بريد الشام” أن التيار الكهربائي بدأ يقطع بشكل منظم وفق برنامج تقنين يبدو أنه عاد إلى مدن الريف بدءا من يوم الأربعاء، حيث قطعت الكهرباء في مدينة جرمانا لمدة ساعتين بالتزامن مع انتشار أخبار تفيد ببدء برنامج التقنين في ريف دمشق .

واستغرب السكان أن يبدأ التقنين في شهر أيلول رغم اعتدال الجو وعدم وجود ضغط على مصادر الطاقة علما أن مصادر في شركة “محروقات” كانت صرّحت بأن وضع بئر غاز دير عطية 2 في الخدمة والذي ينتج غازاً خاماً، يفيد محطات توليد الطاقة الكهربائية، ويحسن وضع الكهرباء بشكل عام، وليس له تأثير بالنسبة لموضوع زيادة الإنتاج المحلي لموضوع الغاز المنزلي.

وأكدت المصادر أن هناك استقراراً حالياً بتوريدات الغاز كما تم رفع الطاقة الإنتاجية لمعامل الغاز، مبيناً أن المادة باتت متوافرة في السوق، وسوف يشعر المواطن بذلك خلال الأيام القليلة القادمة، لافتاً إلى أن التوزيع سيتم من خلال سيارات المعتمدين و«السورية للتجارة».

وكانت وزارة النفط والثروة المعدنية قد أعلنت عن وضع بئر دير عطية 2 في الإنتاج، بعمق يصل إلى 3620 متراً، متوقعةً أن تتراوح إنتاجيته بين 450-600 ألف متر مكعب من الغاز يومياً، ونحو 150 برميلاً من متكثف الغاز الطبيعي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *