إطارات جديدة من دون هواء تبشر بثورة في عالم السيارات

أعلنت شركتان عالميتان عن صناعة نوع جديد من إطارات السيارات غير القابلة للعطب ولا تحتاج إلى ضغط الهواء. الإطارات الجديدة أطول عمراً وتجنب السائق مخاطر الانفجار على الطرق السريعة، كما أنها صديقة بالبيئة.

شكّل اختراع الجعلة علامة فارقة في تاريخ الحضارة الإنسانية، ولولاها لما تمتعنا اليوم بمواصلات النقل السريعة والمريحة. بيد أن مستقبل إطار السيارة بات يُسمى الآن أوبتس  Upits، كما ترى شركتا ميشلان الفرنسية لصناعة الإطارات وشركة جنرال موتورز الأمريكية لصناعة السيارات. ويشير الاختصار  Uptis  إلى تسمية الإطارات الجديدة بالإنجليزية: “نظام الإطارات الفريد المضاد للثقب”. ولم تعد هناك حاجة إلى تعبئة الإطارات الجديدة المضادة للثقب بالهواء والتأكيد من ضغطه فيه من حين إلى آخر، إذ تعمل من دون هواء بفضل صناعته من مكون واحدة ثابت فقط.

وترغب الشركتان اللتان عملتا على تطوير الإطارات الجديدة الخالية من الهواء في طرحها للاستخدام في السيارات الصغيرة اعتباراً من عام 2024، بعد أن باتت مستخدمة مسبقاً في الجرارات والجرافات لأنها لا تتطلب الكثير فيما يتعلق بالتوجيه والسرعة. كانت شركة جنرال موتورز الأمريكية قد أعلنت في وقت سابق من العام الجاري أنها سوف تقوم بالاختبار الفعلي للتحقق من صحة هذه التقنية التي ستدفع بصناعة السيارات إلى المستقبل.

وتبحث الشركات المصنعة للإطارات عن تقديم منتجات أكثر متانة وأكثر أماناً وأكثر هدوءاً ولكن ليس على حساب البيئة، إذ يرغبون أن تكون صديقة للبيئة أيضاً. ويمثل الإطار الذي لا يُنفخ بالهواء، عودة إلى بدايات السيارة بعجلاتها المفتوحة ذات الوصلات. إلا أن هذه الوصلات غير مصنوعة من الخشب كما هو الحال في إطارات العربات في القرون القديمة، وإنما من راتنج الألياف الزجاجية المدمجة.

دوتشة فيله

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *