مواطنون يشتكون: تراكم فواتير الكهرباء

مواطنون يشتكون: تراكم فواتير الكهرباء يحرمنا من نظام الشرائح حدى: وجود العدّاد داخل المنازل سبب المشكلة!

وصلت إلى «تشرين» شكوى من مواطنين في ريف دمشق بخصوص جمع كمية الاستهلاك لعدة دورات في الكهرباء وصدورها بدورة واحدة، في إشارة إلى أن الموظف الذي يجب عليه أخذ تأشيرة العداد في كل دورة على حدى بأنه لا يقوم بذلك إلا كل عدة دورات مرة واحدة، مايؤدي إلى مضاعفة الفاتورة وفقاً لنظام الشرائح لأن كمية الاستهلاك في دورة واحدة أصبحت كبيرة.
المواطنة أم علي من سكان مساكن جديدة الشيباني في ريف دمشق قالت: نحن ندفع فواتيرنا بشكل نظامي كما يترتب علينا بموجب الفاتورة في كل مرة وكنا ندفع بين 3 إلى 4 آلاف ليرة في كل دورة ولكن ما حدث هذه المرة أنهم قاموا بجمع عدة دورات في دورة واحدة فترتب علينا 22 ألف ليرة في الدورة الأخيرة بحسب نظام الشرائح بينما لم يترتب علينا في الدورتين اللتين سبقتهما سوى قيمة الرسوم لأنهم سجلوا كمية الاستهلاك فيهما(صفر)، وأضافت: لدى مراجعتها لكهرباء ريف دمشق قالوا لها إنهم سوف يشرّحون الفاتورة على عدة دورات دون أن يتم تخفيض المبلغ أي أنه يجب عليها دفع المبلغ كاملاً ولكن على أجزاء، مطالبة بتخفيض المبلغ لأنه من المفترض أن يترتب عليهم 10آلاف ليرة كحد أقصى فيما لو كانت كمية الاستهلاك موزعة على ثلاث دورات.
مدير كهرباء ريف دمشق خلدون حدى أوضح لـ«تشرين» أنه يجب أولاً معرفة إن كان العداد داخل العقار أم خارجه لأن يحدث في بعض الأحيان في حال كان العداد داخل العقار أن الموظف المكلف أخذ التأشيرة يدق على الباب ولا يفتح له أحد، مشيراً إلى أنه حينها يتم تسجيل كمية الاستهلاك (صفر) إلى أن يفتحوا له الباب في إحدى الدورات فيسجل كمية الاستهلاك وتكون النتيجة أن كمية الاستهلاك تصدر في دورة واحدة.
من جهة ثانية نوه حدى إلى أن الكمبيوتر في كهرباء الريف مبرمج كي يستفيد المواطن من الاستهلاك الرخيص، مضيفاً: إن الكمبيوتر يقوم حينما تأتي دورة أو دورتان كمية الاستهلاك فيهما (صفر) وبعدها تأتي دورة كمية الاستهلاك فيها عالية، يقوم بتوزيع هذه الكمية على عدة دورات كي يستفيد المواطن من نظام الشرائح المخفضة بشكل كامل، واستغرب كيف أن المواطن لا يشتكي مباشرة إلى مؤسسة الكهرباء عندما تأتي كمية الاستهلاك (صفر)!.
وبالنسبة لهذه الحالة الواردة في الشكوى أكد حدى أن هذا المواطن مستفيد حكماً من الشرائح المخصصة في حال كان الكمبيوتر قد شرح هذه الكمية على عدة دورات، مطالباً بمراجعة صاحب الشكوى لمعرفة إن كان العداد داخل العقار أم خارجه حتى تتم معالجة الموضوع كي لا تتكرر هذه الحالة

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *