اعترافات البنتاغون حول الإصابات جراء الضربة الإيرانية على قاعدة ” عين الأسد “

أقرت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” بإصابة 64 من جنودها جراء الضربة الصاروخية الإيرانية التى استهدفت قاعدة “عين الأسد” غرب العراق في الثامن من الشهر الجاري ردا على جريمة اغتيال الفريق قاسم سليماني.

وجاء في بيان صدر عن البنتاغون اليوم وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك: “بخصوص الإصابات الناجمة عن الهجوم على قاعدة عين الأسد غرب العراق حتى اليوم تم تشخيص إصابة 64 عسكريا أميركيا بإصابات دماغية”.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية أقرت أول أمس بإصابة 50 من جنودها نتيجة الضربة الصاروخية الإيرانية ردا على جريمة اغتيال الفريق سليماني ورفاقه مكذبة من جديد الرئيس دونالد ترامب الذي نفى وقوع أي إصابات.

ووفقا لمراقبين فإن إدعاء ترامب عدم وقوع أي إصابات في صفوف قواته جراء الضربة الإيرانية يأتي في محاولة منه لامتصاص غضب الأميركيين على سياساته المتهورة حيال طهران عبر النفي أولا ومن ثم الإعلان عن خسائر القوات الأميركية تدريجيا.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *