Smiley face Smiley face Smiley face Smiley face

30 مزارعاً ومنتجاً في السوق الشعبي بمدينة جبلة

ارتفع عدد المزارعين والمنتجين المستفيدين من السوق الشعبي الذي أقامه مجلس مدينة جبلة إلى 30 شخصا بعد مضي أسبوع على افتتاحه بمشاركة مزارعين يعرضون حاليا منتجات زراعية متنوعة من خضار وفواكه ومواد غذائية مصنعة إضافة إلى منتجات حرفية بأسعار أقل من الأسواق المجاورة.

مجلس المدينة أقام السوق وسط المدينة بجانب مركز خدمة المواطن لتأمين الوصول المناسب لجميع المواطنين مع توفير كامل الاحتياجات الاساسية وفق رئيس مجلس المدينة المهندس أحمد قناديل الذي أشار في تصريح لـ سانا إلى أن البداية مشجعة مع زيادة عدد المزارعين المشاركين في السوق والإقبال الكبير من المواطنين نتيجة انخفاض الأسعار في السوق مقارنة بسواه والبيع المباشر للمواطنين.

ولفت قناديل إلى أن المجلس جهز سوقا آخر خلف الحديقة المركزية بالمدينة لنقل السوق إليه مع توسع النشاط والزيادة في الطلبات على إشغال بسطات السوق مع توفير خدمات متكاملة من مياه وكهرباء ودورات مياه مبينا أن السوق الحالي يتسع لـ 50 بسطة ومنفذ بيع تم إشغال 30 منها وتم تشكيل لجنة إدارية للسوق وفريق عمل لمتابعة العمل من حيث الرقابة على المواد وعدم التجاوز على المساحة المحددة والسعر والصحة العامة.

رئيس الرابطة الفلاحية في جبلة محمد إبراهيم حسن أوضح أنه تم افتتاح السوق قبل أسبوع بعرض منتجات مزارعين اثنين فقط ليرتفع العدد حاليا إلى حوالي 30 مزارعا مع تواصل الرابطة ومديرية الزراعة مع الفلاحين للاستفادة من مجانية العرض والتخفيف عنهم من تكاليف التجار و”الكمسيون” في أسواق الهال فضلا عن التعاون مع اتحاد الحرفيين الذين يشغلون حاليا عددا من منافذ البيع في السوق مؤكدا جاهزية السوق لاستقبال أي مزارع يرغب بعرض منتجاته.

دعد كزعور التقتها سانا خلال تسوقها من السوق أشارت إلى أن السوق الشعبي يمثل بالنسبة لها فرصة للتسوق المباشر بأفضل الأسعار معربة عن أملها بتوسع السوق ليشمل منتجات أكثر ومتكاملة تخفف عن المواطنين التكاليف.

المزارع يونس عزيز من قرية القلوع وبعد أن باع معظم إنتاجه في السوق أشار إلى أنه عرض منتجاته اليوم من بازلاء وبقدونس وفول وبطاطا وقال “نتيجة رخص الأسعار مقارنة مع بقية الأسواق وبفارق لا يقل عن مئة ليرة سورية بعنا كل منتجاتنا.. لأن كل شخص يبحث عن الأفضل والأرخص”.

من جهته أشار رمضان كنعان المنتج لمواد طبيعية ومستخلصات عشبية من زيوت وصابون ومواد تجميلية إلى أن فكرة السوق إيجابية وتوفر على الجميع مبينا أنه يبيع منتجاته بفارق يصل إلى 40 بالمئة نتيجة انخفاض التكاليف عليه.

المزارع شادي علان من قرية سيانو بين أنه أحضر منتجاته إلى السوق بعد تواصله مع الرابطة الفلاحية في جبلة مبينا أن البيع في السوق خفف عنه بعض التكاليف ووفر على الناس ربح التجار.

ADVERTISEMENT

Related Posts

Next Post

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا