صفقة طائرات مع روسيا ..و الخط الحديدي بين دمشق و حلب في الخدمة قريبا

وزير النقل أمام مجلس الشعب: الخط الحديدي بين دمشق وحلب في الخدمة قبل نهاية العام الجاري

وفي مستهل الجلسة أعلن وزير النقل المهندس زهير خزيم أن الوزارة تمكنت من إنجاز مشروع إعادة تأهيل الخط الحديدي من دمشق إلى حلب بطول 400 كيلومتر وسيتم وضعه بالخدمة قبل نهاية العام الجاري موضحا أنه تم أيضا البدء باستثمار وتشغيل طائرة ثانية من نوع أيرباص 340.

وبين الوزير خزيم أن العمل جار لتجهيز مطاري حلب واللاذقية بينما تم إنجاز كامل خطوات الربط الشبكي بين مديريات ودوائر النقل في المحافظات عبر برنامج إدارة معاملات المركبات الإلكتروني وأتمتة العمل مع كل الجهات المعنية تبسيطا للإجراءات وتخفيفا للأعباء المالية على المواطنين وذلك ضمن مشروع الإصلاح الإداري الذي تنفذه الوزارة.

وكشف وزير النقل أن قيمة المبالغ المحصلة من تقديم خدمات النقل عبر منظومة الدفع الإلكتروني بلغت ما يقارب الـ 28 مليار ليرة بما تتجاوز نسبته الـ 85 بالمئة من المبالغ المحصلة الكلية لخدمات الدفع الإلكتروني في جميع الوزارات.

وفي مداخلاتهم دعا عدد من أعضاء المجلس إلى بحث إمكانية ربط المحافظات بالسكك الحديدية وإعادة هيكلية السورية للطيران وإنجاز قطار الضواحي واعادة النظر بأسعار تذاكر الطيران من دمشق إلى القامشلي وترميم مديرية نقل حلب وإحداث المزيد من مديريات النقل في المناطق ذات الكثافة السكانية.

وأشار عدد من الأعضاء إلى ضرورة استكمال طريقي حماة سلمية ونهر البارد شطحة جورين وإعادة تفعيل مطار حلب الدولي وتزويد الطرق المركزية بمستلزمات السلامة المرورية من شاخصات ودهان طرقي وعواكس ليلية.

كما طالب عدد من الأعضاء برفد مطار القامشلي بالمعدات والمستلزمات الأرضية والملاحية متسائلين عن آلية استثمار مرفأ طرطوس ووضع العاملين فيه.

وفي رده على المداخلات أوضح وزير النقل أن نسبة إنجاز مشروع إعادة تأهيل مطار حلب الدولي وصلت إلى 99 بالمئة وسيتم تشغيل رحلتين أسبوعيا منه إلى مصر والسودان ويتم العمل على توسيع مهبط المطار وصيانة المهبط الطويل في مطار دمشق الدولي وتأهيل مهبط مطار الباسل في اللاذقية لافتا إلى أنه سيتم البدء بتنفيذ مشروع استبدال لوحات السيارات العامة والخاصة خلال شهرين تقريبا.

وأشار إلى أن العقد المبرم مع الجهة المستثمرة لمرفأ طرطوس جيد جدا ويصب في المصلحة العامة وتمت معالجة الخلل الحاصل في تنفيذ العقد خلال السنة الأولى من خلال تغيير إدارة الجهة المستثمرة للمرفأ وحل أغلب مشكلات العمال من طبابة وتأمين صحي وستتم متابعة تنفيذ الخطة المتفق عليها مع الجهة المستثمرة.

ولفت الوزير خزيم إلى وجود عقود قيد الدراسة النهائية لتأهيل وصيانة الطرق والجسور ومنها طريق حلب حماة والعمل جار لإحداث دائرة للنقل في مسكنة بريف حلب.

وتحدث وزير النقل​ ، زهير خزيم،  حول أداء وزارته، حيث كشف عن مشروع مع الجانب الروسي بشأن شراء طائرات ركاب روسية.

وقال  : “عندنا مشروع ضمن البرتوكول السوري الروسي لشراء طائرات ركاب روسية، وفي حال تم إبرام صيغة العقد النهائية سيتم إبلاغ أعضاء المجلس عنه”، وفقا لما نقلته صحيفة “الوطن” السورية عن الوزير.

وأضاف، أن وزارة النقل السورية تسعى لإدخال ثلاث طائرات في الخدمة، حيث تسعى لجلب محركات لها، كي يرتفع أسطول الطيران السوري إلى ستة طائرات، مشيرا إلى وجود صعوبات في تأمين المحركات كون قيمتها عالية.

ولفت إلى وجود عقد مبرم لشراء طائرة ركاب، دون أن يوضح الجهة التي تم إبرام العقد معها، وقال: “دفعنا 300 ألف دولار ومنذ سنة ونصف نسعى لاستكمال سعرها لتوريدها”.

وقال  : “عندنا مشروع ضمن البرتوكول السوري الروسي لشراء طائرات ركاب روسية، وفي حال تم إبرام صيغة العقد النهائية سيتم إبلاغ أعضاء المجلس عنه”، وفقا لما نقلته صحيفة “الوطن” السورية عن الوزير.

وأضاف، أن وزارة النقل السورية تسعى لإدخال ثلاث طائرات في الخدمة، حيث تسعى لجلب محركات لها، كي يرتفع أسطول الطيران السوري إلى ستة طائرات، مشيرا إلى وجود صعوبات في تأمين المحركات كون قيمتها عالية.

ولفت إلى وجود عقد مبرم لشراء طائرة ركاب، دون أن يوضح الجهة التي تم إبرام العقد معها، وقال: “دفعنا 300 ألف دولار ومنذ سنة ونصف نسعى لاستكمال سعرها لتوريدها”.

وعن إنجازات وزارة النقل السورية، قال إن الوزارة استطاعت إنجاز العديد من المشاريع الهامة، منها الانتهاء بنسبة 90% من إنجاز مشروع إعادة الخط الحديدي بين دمشق وحلب بطول 400 كيلومتر، والبدء بتشغيل طائرة إرباص 340.

وأشار إلى أنه يجري توسيع مهبط مطار حلب الدولي بقيمة 3 مليارات ليرة سورية، وحاليا بلغت نسبة إنجاز المشروع 25 بالمئة.

المصدر: وكالات

ADVERTISEMENT

Related Posts

Next Post

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا