عودة منافسة الدوري الكروي من جديد

بعد توقف دام أكثر من أسبوعين بسبب معسكر المنتخب في الإمارات وإجراء منتخبنا الوطني مباراتين وديتين مع أوزبكستان والأردن تعود الحياة من جديد لملاعبنا الخضراء غداً السبت, حيث تقام مباراة لفريقين بعيدين عن القمة وهمهما مشترك وهو البقاء في الأضواء.
الحرجلة المضيف والساحل من طرطوس والمباراة قد تخلو من الفنيات لضعف مستوى الفريقين, حيث كل منهما لاقتناص النقاط الثلاث.
وتستأنف بعد غدٍ الأحد المباريات, فيلتقي في دمشق الشرطة و الوثبة، وفي هذه المباراة يبحث الشرطة عن فوزه الأول, بينما الوثبة وصيف الموسم الماضي يطمح للعودة إلى أجواء الدوري ومصالحة جمهوره وتحقيق نتيجة إيجابية.
وتستكمل المباريات يوم الاثنين, حيث تقام خمس مباريات فيلتقي تشرين البطل والمتصدر مع الحرية, والمباراة نتيجتها شبه محسومة لمصلحة تشرين لما يملكه من لاعبين مهمين، إلا إذا كان للحرية رأي آخر ويفاجئ البطل، وفي حمص يلتقي الكرامة وحطين في أقوى مباريات الدوري في هذا الأسبوع, والمباراة ستكون مباراة جمهور لما يملك الفريقين من جمهور كبير. وفي حلب يستضيف الاتحاد الطليعة و هذه المباراة الأولى للاتحاد بعد فسخ عقد مدربه مهند البوشي بعد النتائج غير المرضية، لذلك فالاتحاد مطالب بتحسين المستوى وقد تكون مباراته مع الطليعة هي البداية للعودة للمنافسة من جديد, بينما الطليعة يمر بحالة مريحة بقيادة مدربه طارق جبان وقد يحقق نتيجة إيجابية في هذه المباراة، وفي دمشق يلتقي فريق الجيش فريق الفتوة، والجيش يسعى للاستمرار للبقاء منافساً قوياً مع فرق القمة، والفتوة يسعى لمصالحة جمهوره وتحقيق الفوز من بوابة الجيش، والمباراة قد تحمل طابع القوة لما سيكون لهذه المباراة من خصوصية لدى الفريقين المتنافسين، وفي جبلة يستقبل نوارسها البرتقالة الدمشقية، ويعتبر فريق جبلة من الفرق القوية على أرضه, فهل سيتمكن الوحدة بمجموعته المتكاملة والذي يبحث عن لقب الدوري بعد الكأس من تجاوز جبلة على أرضه وبين جمهوره؟

تصوير: عبد الرحمن صقر

 طباعة
ADVERTISEMENT

Related Posts

Next Post

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا