أردوغان: لن نسلم "المنطقة الآمنة" لأية جهة…لافروف :سنأخذ بعين الاعتبار موقف دمشق، مع مراعاة مصالح أنقرة.

 

قال رئيس النظام التركي، رجب طيب أردوغان، إنه ليس بوسع تركيا الموافقة على تسليم السيطرة على المنطقة الآمنة المزمعة في سوريا لأية جهة أخرى.

 

وأضاف أردوغان: إذا لم تتمكن أمريكا من استعادة أسلحتها في سوريا فعليها أن تسلمها لتركيا، مشددا على أن بلاده لن تتراجع مطلقا عن صفقة شراء منظومة "إس-400" للدفاع الصاروخي من روسيا. بحسب وكالة "رويترز".

وتابع أردوغان: قد ندرس حيازة منظومة إس-500 من روسيا بعد شراء نظام إس-400.

وفي السياق نفسه، سبق لوزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن صرح قائلا: إن العسكريين يبحثون في الوقت الحالي صيغة نهائية لإنشاء منطقة عازلة على الحدود السورية — التركية مع الأخذ بعين الاعتبار موقف دمشق ومصالح أنقرة. 
وقال لافروف في مقابلة مع "التلفزيون الفيتنامي" وتلفزيون الصين المركزي، و"فينيكس" قبيل زيارته للصين وفيتنام، في الرابع والعشرين من الشهر الماضي:

كان الحديث يدور عن إنشاء منطقة عازلة على أساس الاتفاقية التي وقعت بين تركيا وسوريا في عام 1998، وتنص على التعاون في مواجهة التهديدات الإرهابية على الحدود المشتركة، بما في ذلك إمكانية عمل الجانب التركي في مواقع معينة من الحدود داخل الأراضي السورية.

وتابع الوزير "الصيغة النهائية لهذه المنطقة العازلة يتم إكمال الاتفاق عليها بمشاركة العسكريين، وبالطبع مع الأخذ بعين الاعتبار موقف دمشق، مع مراعاة مصالح أنقرة قدر الإمكان".

وأشار إلى أنه بحسب التجارب السابقة، تم نشر الشرطة العسكرية الروسية عقب توقيع اتفاقيات وقف إطلاق النار، مشيرا إلى أن "هذه الإمكانية تبقى موجودة للمنطقة العازلة المذكورة، ويشارف العسكريون حاليا على الانتهاء من الاتفاق على التفاصيل مع الأخذ بعين الاعتبار موقف دمشق وتركيا".

وكالات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *