Loading...

أخبار البلاد

السيد نصر الله: تصدي الدفاعات الجوية السورية لصواريخ العدوان الثلاثي وإسقاط أغلبها إنجاز عسكري كبير

تاريخ النشر : الأثنين 16 أبريل 2018

 

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن تصدي الدفاعات الجوية السورية لصواريخ العدوان الثلاثي وإسقاط أغلبها إنجاز عسكري كبير ومهم جدا.. مشيرا إلى أن معنويات الشعب السوري وجيشه وقيادته أقوى وأكبر وأشد من أي وقت مضى.

 

وأوضح السيد نصر الله أن العدوان الثلاثي وجه ضرباته الى سورية قبل دخول خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى بلدة دوما بيوم واحد لأنهم يعلمون أن ما جرى في دوما عبارة عن مسرحية.

وقال السيد نصر الله: إذا ظن أحد أن الوضع في سورية سيتبدل لمصلحة الكيان الاسرائيلي أو امريكا أو أي دولة إقليمية فهو واهم… مبينا أنه مع كل انتصار جديد للجيش العربي السوري يمكن أن نرى تكرارا لمسرحية الكيميائي.

السيد نصر الله: مجاهدو حزب الله أكدوا لنان أن الدفاعات الجوية السورية تمكنت من اسقاط العديد من الصواريخ الامريكية 

وقال السيد نصرالله إن "توقيت العدوان الأميركي على سوريا، كان مرتبطاً بوصول المحقيقين الدوليين في منظمة حظر الاسلحة الكيميائية الى سوريا"، مشيراً إلى أن "الكثيرين علقوا الأمال على هذه الضربات".

وأضاف سماحته اننا "تعاطينا في محور المقاومة بالاضافة الى روسيا على ان كل الفرضيات كانت واردة في الضربة الامريكية لسوريا".

وأكد سماحة السيد نصر الله "أن مجاهدي حزب الله أكدوا لنا أن الدفاعات الجوية السورية تمكنت من اسقاط العديد من الصواريخ الامريكية قبل وصولها الى اهدافها".

السيد نصر الله: استهداف سوريا سيعقد الحل السياسي

وشدد السيد نصر الله إنه "يجب ان يسجل الاداء الممتاز للجنود وضباط الجيش السوري لتصديهم لهذا العدوان وبقائهم في مواقعهم"، مشيراً إلى أن "احد اسباب الضربة الامريكية هي ارهاب وكسر معنويات الشعب والجيش السوري وحلفاءه لكن ذلك لم يحصل".

وأوضح أن "فرنسا اعترفت أن مصادرها في اتهام الدولة السورية هي مواقع التواصل الاجتماعي والصور التي انتشرت عبره"، مشيراً إلى أن "أحد أهداف العدوان كان التهويل من أجل الابتزاز وهو ما لم يتحقق".

ولفت  أن "الاسرائيلي قال ان الصواريخ الامريكية كانت جميلة وذكية لكن نتائجها كانت صفر"، مبيناً أن "ما حصل فجر السبت سيعقد الحل السياسي في سوريا وسيعقد مسار جنيف وسيؤدي الى المشاكل في العلاقات الدولية".

السيد نصر الله: دول إقليمية راهنت على أن العدوان الثلاثي سيدمر سلاح الجو السوري ومواقع الحرس الثوري والحلفاء

وإذ شدد على أن "واشنطن وباريس تعرفان أن استخدام الكيميائي في دوما مجرد مسرحية عجّلتا بعدوانهما على سوريا"، كشف أن "بعض الدول الخليجية عملت وعرضت الملايين من الدولارات لضرب سوريا بشكل واسع وبكل مؤسساتها"، مشيراً إلى أن واشنطن تعلم بأن اي عدوان واسع على سوريا لا يمكن ان ينتهي بل سيفجر المنطقة بأكملها.

وبين  أن "دول إقليمية راهنت على أن العدوان الثلاثي سيدمر سلاح الجو السوري ومواقع الحرس الثوري والحلفاء"، مؤكداً أن "محدودية العدوان اعتراف أميركي واضح بقوة محور المقاومة وقدرته على إلحاق الهزيمة به كما فعل سابقاً".

السيد نصر الله وبعد أن وبعد أن إلى أن "العدوان سعى لرفع معنويات الجماعات المسلحة في سوريا"، أكد أن "النتيجة كانت خيبة أمل هؤلاء"، وهو بحسب ما صرح سماحته "فشل في تغيير المعادلة لمصلحة إسرائيل أو بعض الدول الإقليمية"، وعلى ذلك "وبالرغم من عدم وجود سلاح كيميائي بسوريا ولكن الاتهام سيبقى ولا نستبعد مسرحيات كيميائية واعتداءات جديدة مع كل انتصار"، وفق ما أوضح الأمين العام لحزب الله الذي أكد أيضاً أن "ما حصل يوم السبت يجب ان يزيدنا ثقة بقوتنا ووجودنا وقدرتنا ومحدودية خيارات العدو رغم امكانياته".

صفحة للطباعة


صفحة جديدة 1
 

شارك هذا المنشور على : Share

يمكنك تقييم هذا المنشور بالنقر هنا

المزيد من المشورات في قسم : أخبار البلاد

 

جميع الحقوق محفوظة

 
يوجد حاليا, 20132 ضيف/ضيوف يتصفحون الموقع