Loading...

سياسة

معركة صامتة في ريف السويداء الشرقي ...نشاط لحسم تمثيل المعارضة في «اللجنة الدستورية»

تاريخ النشر : السبت 09 يونيو 2018

 

في انتظار ما ستفضي إليه المداولات حول «خفض التصعيد» في الجنوب السوري، ينشّط الجيش جبهة جديدة ضد «داعش» في ريف السويداء الشرقي. وبالتوازي، تخوض الأمم المتحدة وتركيا، حراكاً ديبلوماسياً واسعاً، لاجتراح طريقة لتمثيل القوى المعارضة في «اللجنة الدستورية» مع مراعاة اعتبارات «المجموعة المصغّرة» ونفوذها على «هيئة التفاوض» المعارضة

 

بعد انتهاء «بازار» التفاوض التركي ــ الأميركي حول مدينة منبج إلى «خريطة طريق» يفترض أن يكتمل تنفيذها خلال ستة أشهر، ووسط احتدام المعارك الانتخابية في تركيا، تنشط أنقرة، ديبلوماسياً، لإخراج الجزء الأعقد من ملف «اللجنة الدستورية» التي تم إقرارها في «مؤتمر الحوار الوطني» في سوتشي، وهو تشكيلة وحصص ممثلي المعارضة السورية. إذ يفترض أن يتم اختيار عدد محدود من نحو 150 مرشحاً، لشغل مقاعد اللجنة، على أن يتم تمثيل الجانبين الحكومي والمعارض، إلى جانب المستقلين ومنظمات المجتمع المدني. وتندرج زيارة المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، أمس، إلى أنقرة، ولقائه مسؤولين أتراكاً وممثلين عن «هيئة التفاوض العليا» و«الائتلاف»، ضمن الجهود التحضيرية لحسم عدد من النقاط الحساسة في هذا الشأن. وجاء لقاء دي ميستورا مع نائب مستشار وزارة الخارجية التركية سادات أونال، بعد أقل من 15 يوماً على استقبال الأخير المبعوثَ الرئاسي الروسي ألكسندر لافرينتيف، الذي كان قادماً من دمشق. وينتظر أن تحمل التحضيرات الجارية لتنشيط مسار «اللجنة الدستورية» المبعوث الأممي إلى عواصم إقليمية ودولية، لحشد توافقات على آلية تشكيلها المفترضة. وتبرز تعقيدات عدة في ملف ترشيحات الجانب المعارض، إذ تراهن «هيئة التفاوض» على تعاون تركي ــ أممي، يجعل «المجموعة المصغّرة» المؤلفة من الدول الداعمة للمعارضة وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية، شريكة في التوافقات على الشق المعارض في «اللجنة». وفي المقابل، تبقى مسألة مشاركة «حزب الاتحاد الديموقراطي» الكردي، وهو أبرز التشكيلات السياسية في مناطق النفوذ الأميركي، محلّ اعتراض من الجانب التركي، وليس من الواضح ــ حتى الآن ــ أي خطط بديلة لهذه النقطة، خصوصاً أن تفاهمات أنقرة ــ واشنطن الأخيرة، يفترض أن تخلخل نفوذ الحزب في بعض مناطق الشمال السوري

صفحة للطباعة


صفحة جديدة 1
 

شارك هذا المنشور على : Share

المزيد من المشورات في قسم : سياسة

 

جميع الحقوق محفوظة

 
يوجد حاليا, 11504 ضيف/ضيوف يتصفحون الموقع