Loading...

منوعات

حكايــة ســقـوط السينمـا السوريــة في فــخ الإغــراء

تاريخ النشر : الثلاثاء 20 أغسطس 2013


(صدام حسين – خاص – داماس بوست) «ليكن جسدي جسراً تعبرُ عليه السينما السورية»... عبارة شهيرة للممثلة السورية (إغراء)، قالتـها بعد تأدية المشهد الأشهر في تاريخ السينما السورية، حيث ظهرت تستحم عارية تماماً قرب أحد شلالات الربوة بدمشق، بعد أداء المشهد الجنسي الأكثر صراحة في السينما السورية.
تقول (إغراء) أنها «قبلت بتصوير هذا المشهد إنقاذاً للفيلم ... وذلك بناءاً عل طلب مخرج الفيلم نبيل المالح، والمؤسسة (العامة) للسينما التي أنتجت الفيلم.
وقالت إغراء للصحافة آنذاك: «ليكن جسدي جسراً تعبرُ عليه السينما السورية».
ولكن هل (عبرت) السينما السورية ونجحت فعلاً بعد هذه الأفلام ... أم أنها سقطت إلى غير رجعة؟
-------------------------
الهدف من هذا المقال ليس تعداد مشاهد الجنس في السينما السورية وليس الهدف تعداد الممثلات اللواتي قدمن مشاهد الجنس، الهدف هو مناقشة دور المشاهد الإباحية في تاريخ السينما السورية ... هل كانت تلك المشاهد ضرورية وتعبر عن واقع المجتمع السوري، وهل كان التعري موظفاً لخدمة سياق وموضوع الفيلم، أم هو فقط لإغواء الجمهور؟ ... وهل ساهمت هذه الأفلام فعلاً بسقوط السينما؟.
شباك التذاكر
ويرى النقاد أن الاعتماد على المرأة والمشاهد الجنسية في السينما السورية كان هدفه الأساسي إغواء المشاهد و جذب الجمهور إلى شباك التذاكر، حيث اعتمدت السينما السورية آنذاك على القطاع الخاص بشكل أساسي، وأصبح التعري ومشاهد الجنس أحد أبرز سمات الفيلم السوري، دونما سبب أو مبرر.
وذلك كله بناءاً على رغبة المنتج (صاحب الكلمة العليا) كونه صاحب رأس المال.. وهو الذي يفرض الممثلة والممثل والمخرج و(يتصور) بأنه يعرف ماذا يريد الجمهور وكيف يكسب أضعاف ما دفعه على إنتاج الفيلم، دون مراعاة للمسؤولية الاجتماعية والأخلاقية ودون مراعاة للطرق الصحيحة التي يمكن أن تقود الجمهور إلى صالات السينما.
ويفرق البعض بين أفلام القطاع الخاص وأفلام القطاع العام التي تنتجها المؤسسة العامة للسينما ... ويقولون بأن أفلام القطاع الخاص أكثر ابتزالاً .. غير أن القطاع العام ومؤسسة السينما أنتجت أفلاماً تندرج تحت إطار الإغراء، حتى أن نقابة الفنانين في سورية أنتجت فيلماً وحيداً كان من بطولة الفنانة إغراء.
استخدام المرأة في السينما السورية
بداية كان ظهور المرأة في السينما السورية "غير مقبول" لدى المجتمع السوري، وبدا ذلك واضحاً من خلال اعتراض الجمهور على ظهور فتاة سورية في أول فيلم سوري وهو (المتهم البريء).
وثار رجال الدين آنذاك اعتراضاً على ظهور الفتاة، وكان الفيلم كارثياً على منتج الفيلم وأضطر لإعادة تصوير مشاهد الفتاة بعد أن تم استبدالها بفتاة ألمانية كانت تعيش في دمشق.
(والفيلم من إخراج أيوب بدري... وإنتاج رشيد جلال).
وظل ظهور المرأة في بدايات السينما السورية خجولاً نوعاً ما، ومع نهاية الخمسينات من القرن الماضي أصبحت المرأة أحد أهم معالم الفيلم السوري.
----------------------------------------
نماذج من الأفلام السورية واستخدام المرأة:
عارية بلا خطيئة
وظهرت بوادر التعري في السينما السورية من خلال الفيلم الذي قدمته الممثلة السورية (إغراء) من خلال الفيلم الذي أنتجته "عارية بلا خطيئة" والذي مثلت فيه مع شقيقتها الصغرى (فتنة).
الفهد
وبدا التعري أكثر وضوحاً وصراحة في فيلم الفهد الفيلم المأخوذ عن قصة الثائر (أبو علي شاهين) للروائي حيدر حيدر ومن إخراج نبيل المالح.
ويحتوي الفيلم على مشهد الفنانة إغراء الذي تحدثنا عنه في مقدمة المقال.
اليازرلي:
إخراج قيس الزبيدي عن رواية الأديب السوري حنا مينا (على الأكياس) وتمت الاستعانة بالممثلة اللبنانية ناديا أرسلان والتي ظهرت عارية تماماً.
وجه آخر للحب:
إخراج الراحل محمد شاهين ومن بطولة (إغراء) والراحل يوسف حنا والراحل هاني الروماني وأسامة الروماني.
المغامرة:
أيضاً إخراج الراحل محمد شاهين عن رواية "مغامرة رأس المملوك جابر" للكاتب سعد الله ونوس.
ويحتوي الفيلم مشاهد جنسية جريئة للراحلة سلوى سعيد ومنى واصف.
غابة الذئاب:
إخراج الراحل محمد شاهين وانتاج شركة دمشق للسينما عن نص للكاتب حسن سامي يوسف، يتناول صراع تجار العقارات مع الصحافة، من خلال صحفي يحاول أن يكشف الفساد، وخلال أحداث الفيلم يقيم علاقة جنسية مع زوجة أحدهم، وهو المشهد الأكثر جرأة أيضاً في السينما السورية ويجمع بين منى واصف وأسامة خلقي.
كما يحوي الفيلم مشاهد جريئة للممثلة صباح جزائري ...
سمك بلا حسك:
إخراج الراحل محمد شاهين ويحوي الفيلم مشاهد جرئية تجمع بين صباح جزائري والمطرب اللبناني وليد توفيق في كوخ على شاطئ البحر.
الخاطئون
إخراج سيف الدين شوكت وإنتاج شركة دمشق للسينما وبطولة الراحلة هالة شوكت واحتوى الفيلم مشاهد جريئة مع الممثل أسامة خلقي.
الحب الحرام
من بطولة الراحلة سلوى سعيد حيث قدمت بعض مشاهد الجنس الجريئة في الفيلم والذي أخرجه خالد حمادة وأنتجه أحمد أبو سعدة.
هاوي مشاكل
يحوي مشاهد جنسية للراحلة (نبيلة النابلسي) وحسب النقاد فقد تم استغلال جمال وجسد الراحلة نبيلة النابلسي (آنذاك) بشكل مبتذل ورخيص.
نساء للشتاء:
مثل فيه رفيق سبيعي ومحمود جبر والممثلة المصرية نيللي والمطرب اللبناني محمد جمال والسوري صالح الحايك واحتوى الكثير من المشاهد الجنسية.
أموت مرتين وأحبك:
من الأفلام التي أثارت جدلاً كبيراً في السينما السورية ..عن رواية "من يحب الفقر" للروائي السوري عبد العزيز هلال.
إخراج جورج لطفي الخوري وبطولة إغراء وناجي جبر.
ويحتوي الفيلم مشاهد تعري للنساء في حمام السوق وتجاوز الخطوط الحمر بالإضافة إلى تصوير دقيق لـ (ليلة الدخلة)...
المطلوب رجل واحد
وقدمت نقابة الفنانين في سورية فيلماً يتيماً وحيداً هو "المطلوب رجل واحد" من بطولة إغراء وتظهر فيه عارية تماماً.
علاقات عامة:
إخراج سمير ذكرى وبطولة سلافة معمار وفارس الحلو ويحتوي مشاهد جريئة وغير موفقة حسب النقاد.
خارج التغطية:
إخراج عبد اللطيف عبد الحميد من بطولة فايز قزق وصبا مبارك ولا يخل من بعض المشاهد.
حادثة النصف متر:
إخراج سمير ذكرى ويتحدث عن مشاكل الشباب السوري الجنسية.
المصيدة:
من إخراج وديع يوسف وقدم هذا الفيلم الممثلة سمر سامي كواحدة من نجمات الصف الأول ويحتوي الفيلم بعض المشاهد الجريئة.
حسناء و4 عيون:
من بطولة الممثلة السورية مها الصالح.
فتيات حائرات:
من بطولة غادة الشمعة وهو من الأفلام الجريئة التي قدمتها السينما السورية.
------------------------------------
ممثلات عربيات
ولم تكن مشاهد الجنس في السينما السورية حكراً على الممثلة السورية، وانسحب الأمر على الممثلة المصرية واللبنانية وفي بعض الأفلام تم الاعتماد على ممثلات من دول شرق أوروبا.
وكالعادة كان هدف المنتج هو جذب أكبر عدد من الجمهور ومن الممثلات العربيات في السينما السورية ظهرت الفنانة المصرية (ناهد شريف) والتي اشتهرت بالمشاهد الساخنة في الأفلام السورية ، وكانت ورقة إغراء وإثارة رابحة بيد معظم منتجي الأفلام ومن أفلامها:
ـــ ليل الرجال: مع أديب قدورة وفريد شوقي وإنتاج السوري الراحل محمد الزوزو.
ــ الراعية الحسناء: مع الراحلة سلوى سعيد ونور الشريف ومن إنتاج محمد الزوزو وإخراج عاطف سالم.
ــ شروال وميني جوب: مع محمد جمال ونور الشريف ومحمود جبر ورفيق سبيعي واللبنانية كلاديس أبو جودة المعروفة باسم حبيبة.
ــ النصابين الخمسة: مع محمود جبر ونور الشريف.
ــ غراميات خاصة جداً: مع الراحل ناجي جبر وياسين بقوش ونجاح حفيظ
ــ الراعية الحسناء: وقدمت ناهد شريف العري بشكل كامل في فيلم الراعية الحسناء وهو فيلم أبيض وأسود.
ومن اللبنانيات: نذكر ليز سركسيان، وإيمان وقدمت في السينما السورية أفلام مثل:
ــ راقصة على الجراح: مع الممثلة (إغراء).
ــ عندما تغيب الزوجات: مع دريد ونهاد.
ومن التجارب العربية في السينما السورية:
امرأة من نار: ناهد يسري.
شقة للحب: نجوى فؤاد ورفيق سبيعي.
مهمة رسمية: نوال أبو الفتوح ومحمد جمال وعبد اللطيف فتحي ونجاح حفيظ.
ذكرى ليلة حب: نبيلة عبيد مع منى واصف ورفيق سبيعي وصلاح ذو الفقار ومريم فخر الدين وخالد تاجا.
جزيرة النساء: منى إبراهيم مع ناجي جبر.
شيطان الجزيرة: يسرا مع ناجي جبر

صفحة للطباعة


صفحة جديدة 1
 

شارك هذا المنشور على : Share

المزيد من المشورات في قسم : منوعات

 

جميع الحقوق محفوظة

 
يوجد حاليا, 22289 ضيف/ضيوف يتصفحون الموقع
 

الصحافة التركية تنشر تفاصيل عملية قتل خاشقجي “الموت الأسود”.. هل يعود بعد تحرر البكتيريا؟ 9 فوائد تكشف أهمية السبانخ لجسم الإنسان تحذير.. 12 خطأ خلال الأكل قد تدمر صحتك طرق فعالة لمكافحة القمل عند الأطفال‬ مايك بنس: ينبغي محاسبة المسؤولين إذا تأكد مقتل خاشقجي الجيش الروسي: نساعد في إعادة بناء محافظة درعا السورية ترامب للسعودية في قضية خاشقجي: انت مذنب حتى تثبت براءتك لوهانسك تتهم اوكرانيا بقصف أراضيها 3 مرات خلال الـ24 ساعة الماضية أفغانستان: مقتل نائب مرشح للانتخابات التشريعية بانفجار جنوب البلاد حزب العدالة والتنمية عن اختفاء خاشقجي: حدث خطير وسنكشف تفاصيله وملابساته تل أبيب تثق بالاخبار السعودية اكثر من التركية في قضية خاشقجي رئيس الاركان الصهيوني اجتمع بـ”نظراء” عرب، ماذا تناول البحث؟ صحيفة أمريكية: المشتبه بهم في قضية اختفاء خاشقجي على علاقة مباشرة بمحمد بن سلمان طائرات الاحتلال تقصف غزة بعد تقارير إسرائيلية عن سقوط صاروخين على المستوطنات كاريكاتير ... #سورية.. بريشة الفنان #نضال_خليل ميلاد يوسف يستعد لـ «اللعبة انتهت» نيكول كيدمان تتبع أسلوباً صارماً في (ديستروير) «نبع الحياة».. مصدر للشفاء وهبته الطبيعة صباح الجزائري: «أم عصام» محبوبة.. لذلك سأبقى معها عطر رجالي للإيقاع بنمر فتاك! المقاومة جاهزة للرد على اعتداءات الاحتلال #اعلام_العدو حول التطورات الأخيرة الآن مع قطاع غزة و العدوان الصهيوني بعد عام ونصف العام من الغياب القسري.. فرع دمشق لاتّحاد الكتّاب يعود إلى نشاطه مصيدة «كرة النار» في إدلب هيبة الدولار تترنح سوء تصنيف جامعة دمشق ليس بسبب تدني المستوى الجامعي ... وإنما لاعتماد التصنيفات العالمية على المواقع الإلكترونية الخاصة بالجامعات استيعاب جميع ذوي الشهداء والجرحى وأبناء العسكريين في المدينة الجامعية في جامعة تشرين مصادرة 50 برميلاً معبّأً بمواد غذائية مخالفة في ريف دمشق وإحالة 200 تاجر إلى القضاء «بسطات» تبيع زيت زيتون «مثيراً للريبة» بسعر ألف ليرة فقط للعبوة في طرطوس؟ الجعفري: ضرورة الضغط على “إسرائيل” لإخضاع منشآتها النووية لرقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية الرئيس الأسد لرئيس جمهورية القرم الروسية: الزيارة بداية جيدة لبناء علاقات تعاون في مختلف المجالات+صور استشهاد فلسطيني وإصابة 8 بينهم 6 أطفال في اعتداءات لقوات الاحتلال الإسرائيلي على غزة درجات الحرارة أعلى من معدلاتها والفرصة مهيأة لهطل زخات من المطر الرئيس الأسد لرئيس جمهورية القرم الروسية: الزيارة بداية جيدة لبناء علاقات تعاون في مختلف المجالات المحققون الأتراك يؤجلون تفتيش منزل القنصل السعودي بسبب عدم تعاون السعوديين خبراء يكشفون هشاشة النظام الضريبي في سورية: عمره 70 عاما الملازم أول البطل علي عبود دراسة توضح سبب صعوبة كشف الكذابين! السماح للأطباء بوصف “الطبيعة” للعلاج 4 خطوات لتجنب الشعور بالحسد على إنستغرام وجبة عشاء بـ80 ألف دولار… تعرف على مكوناتها ومكانها “الهواتف الغبية”.. كيف أصبحت ضرورية ومطلوبة؟ علام يدل لون البلغم؟ لبنان يثير السخرية في معرض الكتاب الدولي بفرانكفورت بعد 58 عاما… المتحف المصري الكبير يستقبل تمثالين للملك رمسيس الثاني والإله حورس عجز الميزانية الأمريكية يصل لأرقام قياسية منذ 2012 الصين.. ابتكار عدسات لاصقة لعلاج الغلاكوما 4 خطوات لزيادة الفوائد الصحية للقهوة! أفضل مشروب للوقاية من مرض السكري كم بلغت أرباح روسيا من المونديال في 5 سنوات؟ ميسي وبرشلونة... 14 عاماً على اللحظة التاريخية السيسي من موسكو يرحب بإعادة الحركة الجوية بين روسيا ومختلف المدن المصرية الأمم المتحدة تصوّت على منح فلسطين صلاحيات قانونية لتولي مجموعة الـ77 الحزب الحاكم في الجزائر يرفع الغطاء عن رئيس الغرفة الثانية في البرلمان ويحيله على لجنة انضباط يخنقهم الجوع فيحاصرونه بالعطاء الحرس الثوري: مقتل المسؤول عن هجوم الأهواز في عملية للمقاومة العراقية رئيس البرلمان الكويتي لـ"إسرائيل": استسلام الفلسطينيين "حلم إبليس بالجنة" بعد عدم تجاوب الرياض.. تركيا تؤجل تفتيش منزل القنصل السعودي ما هي الصفقة التركية ــ الأميركية مع السعودية؟ ... بقلم : قاسم عزالدين رئيس جمهورية القرم في دمشق لدفع التعاون الثنائي في المجال التجاري والاقتصادي فرع إكثار البذار بالحسكة يبيع 400 طن من البذار المحسنة للفلاحين وزير النفط الإيراني: أمريكا مسؤولة عن زعزعة استقرار سوق النفط العالمية إنكلترا تهزم إسبانيا بدوري الأمم الأوروبية البوسنة تهزم إيرلندا الشمالية 2-0 بدوري الأمم الأوروبية منتخب سورية لكرة القدم يخسر أمام نظيره الصيني وديا الحزب الناصري: سورية تجني اليوم حصيلة نضالها وصمودها عون يبحث مع خوري انسياب البضائع اللبنانية عبر معبر نصيب القاهرة: نقف إلى جانب سورية وجيشها مجموعة قصصية جديدة لعلي الراعي موسيقا البلاد والحضارات… أولى أمسيات فرقة “أثير” بدار الأسد+فيديو بالسينما جئناكم.. تظاهرة أيام دمشق السينمائية تبدأ فعالياتها وسط مشاركة 39 فيلما سوريا وأجنبيا+فيديو معرضان فنيان في حلب فرع هيئة الاستثمار بالسويداء: تقديم استمارات المستثمرين الراغبين بالحصول على شراكة عمل خلال أسبوع خوري: إعادة افتتاح معبر نصيب بين سورية والأردن يمثل انتصارا جديدا على الإرهاب سلامي: إيران قادرة على استهداف مصالح العدو في أي مكان باشليه: يجب إجراء تحقيق محايد في قضية خاشقجي كليتشدار أوغلو: أردوغان قدم الدعم للإرهابيين في سورية وساهم في قتل شعبها السيسي: لا بديل عن إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية يحفظ سيادتها لافروف: كندا ودول أوروبية لم تقبل دخول عناصر ما يسمى “الخوذ البيضاء” إليها بسبب ماضيهم الإجرامي السفير الصباغ: التنظيمات الإرهابية مارست كل أنواع الجرائم المنظمة ضد السوريين عون خلال لقائه الجعفري: تعزيز العلاقات مع العراق وتطويرها إصابة عدد من الفلسطينيين برصاص الاحتلال وسط قطاع غزة رئيسة حزب الخير التركي: أردوغان جبان ومستسلم لواشنطن وفد مجلس الشعب إلى اجتماع الاتحاد البرلماني الدولي يلتقي وفدي إيطاليا وكوريا الديمقراطية الطراونة يرحب بإعادة فتح معبر نصيب جابر الحدودي بين سورية والأردن التجاري السوري يبدأ العمل في مكتب خدمة المواطن بكفرسوسة السعودية وورطة #جمال_خاشقجي .. كاريكاتير وكالة تسنيم الايرانية التأمينات الاجتماعية تذكر أصحاب العمل بتسديد الاشتراكات مذكرتا تعاون بين الصحة والصليب الأحمر في مجالات تشخيص وعلاج داء السكري واللاشمانيا إصابة عشرة أشخاص وأضرار مادية بعدد من السيارات جراء حادث مروري على طريق دمشق – حمص أساليب الغش في المواد الغذائية ضمن مؤتمر علمي مجلس الوزراء: تطوير مركز نصيب الحدودي.. مليارا ليرة لمشاريع بحماة وتوسيع مشروع منتجات المرأة الريفية ’معاريف’ العبرية: ’إيزنكوت’ إلتقى بنظيره السعودي في #واشنطن