Loading...

منوعات

نوع الخاتم والإصبع الذي تضعه فيه يكشف شخصيتك

تاريخ النشر : الأربعاء 08 يناير 2014

 
يمكن لنوع الخاتم الذي ترتدي أن يكون "المفتاح" الذي يكشف شخصيتك التي تتمتع بها، والتي تميزك عن من حولك.

كما أن تحديدك للإصبع المفضل بالنسبة لديك لتضع فيه الخاتم، يمكن أن يكشف هو الآخر عن معاني مخفية ومخبّأة في شخصيتك.

ولكن ما الذي يمكن أن يكشفه الخاتم، وما الذي يخبرك به إصبعك الذي يلبس الخاتم؟

في حال أردت أن تتعرف إلى خبايا شخصية من أمامك عليك أن تنظر إلى يديه، وإلى نوع الخاتم الذي يلبسه.

ويمكن حتى للأحجار الكريمة في خاتم من أمامك، وخاصة في حال كانت امرأة؛ أن تقدم لك معلومات حقيقية عن تفاصيل شخصياتها.       

وقد أكد الخبراء الذين أجروا دراسات متعددة على أنواع الخواتم، وطريقة لبس الخاتم ومكانه، يمكن أن يكشف أسرار شخصيتك، ويمكن أن يدل على صفاتك وعلى طباعك.  

وأوضحوا أن نوع الخاتم أي المعدن الذي صنع منه خاتمك الذي تفضل، يمكن أن يكون له معنى ومغزى معين، يعكس ملامح من شخصيتك.

 وإن وضع الخاتم في أحد الأصابع الخمسة في يدنا، يمكن أن يقدم شرحاً بسيطاً عن سماتنا الشخصية التي قد نفاجأ بها.

فما هو خاتمك المفضل؟ وفي أي إصبع تحب أن تلبسه؟.
 
 النوع الأول:

خاتم الذهب

بينت الدراسات أن من يميل إلى لبس الخواتم المصنوعة من الذهب، سواء الذهب الأبيض أم الأصفر، هو شخص عفوي.

كما يمكن أن يتمتع بشخصية حادة في مشاعرها.

وفي حال كانت المرأة تحب الخاتم الذهبي، فإن ذلك يشير إلى أنها تتمتع بشخصية منطلقة، بالإضافة إلى أنها غالباً ما تكون حريصة على إبهار العيون، وخاصة من بنات جنسها.
 
خاتم الفضة

في حال كنت من بين الأشخاص الذين يحبون لبس الخواتم المصنوعة من الفضة، فإن ذلك يعتبر إشارة إلى أنك شخص يتميز بصفاء النفس.

وأكد الخبراء أن من يهوى خواتم الفضة، غالباً ما تكون شخصيته هادئة وقد يتسم أحياناً ببرودة الشخصية.

ويمكن أن يهتم هذا الشخص بالنواحي الفكرية.

إلى ذلك، يمكن أن تنتاب من يهوى هذا النوع من الخواتم مشاعر عدم الثقة أحياناً، ولكنه سرعان ما يتمالك نفسه ويعود إلى طبيعته؛ فهو واثق من نفسه.

 النوع الثالث:

الخاتم الذي يحتوي على الماس والأحجار الكريمة

في حال كان الخاتم الذي يحتوي على الماس والأحجار الكريمة كبيراً وغريب الشكل، فإنه يمكن أن يشير إلى أن من يلبسه يتمتع بشخصية متناقضة ومتقلبة.

وإن كان من يلبس هذا الخاتم امرأة، فذلك يشير إلى أنها يمكن أن تميل إلى القلق والمعاناة العاطفية.

أما في حال كان الخاتم الذي يحتوي على الماس والأحجار الكريمة رفيعاً أو متوسطاً، وينسجم مع شكل الإصبع وفي مكانه المناسب، فإن الشخص الذي يلبسه يتميز بشخصية ذكية ومتحفظة، ويميل إلى الكتمان والمحافظة على الأسرار،

ويمكن أن يكون هذا الشخص خجولاً.
 
 مكان الخاتم

يلعب مكان الخاتم دوراً في تحديد الشخصية التي تلبسه، ومن يفضل وضع الخاتم في إصبع معين، فذلك يكشف أيضاً بعض جوانب شخصيته إلى جانب نوع الخاتم.

الإبهام

يقول الخبراء، إن من يميل إلى لبس الخاتم في الإبهام يعتبر شخصاً واثقاً للغاية من نفسه، كما ويدل على شعور عال بالذات.

ويمكن أن تصل ثقته الزائدة بنفسه أحياناً إلى حد الغرور.

السبابة

يتميز الشخص الذي يحب لبس الخاتم في السبابة بأنه متواضع، إلى جانب تميزه بسعة الصدر والتسامح.

ويقول الخبراء، إن هذا النوع من الشخصيات يمكن أن يفرط أحياناً في مراعاة الحقوق الشخصية للآخرين من حوله، من دون أن يلتفت إلى ما يحتاج إليه هو.

ويكون هذا النوع أيضاً بحاجة إلى الشعور بالأمان أحياناً.

الوسطى

يدل لبس الشخص لخاتمه في إصبعه الأوسط على تمتعه بعقلية ناضجة تعشق المثالية في السلوك والتصرف.

وبالتالي فإن هذا النوع من الشخصيات يكون عرضة لتأنيب الضمير عند أقل هفوة.

 والشخص هنا يميل إلى التفكير العميق في الأمور ولا تهمه الأمور السطحية.

أما المرأة التي تحب لبس الخاتم في هذا الإصبع، فهي لايعجبها الرجل السطحي الذي يهتم بالمظهر من دون النظر إلى الجوهر.

ولكن تعيبها محاولة فرض آرائها على الآخرين من دون أن تدرى.

الخنصر

يتميز الشخص الذي يحب لبس خاتمه في الخنصر، بأنه شخص قادر على تحمل متاعبه ومتاعب غيره ممن حوله وذلك بصبر، وخاصة أفراد الأسرة.

ويقول الخبراء، إن المرأة أحياناً يمكن أن تعتقد بأنها شخصية متميزة تتمتع بقدرات خاصة لا تملكها غيرها من النساء.

البنصر

في حال كنت من بين الناس الذين يحبون لبس الخاتم في البنصر، فإن ذلك يدل على شخصية لا تتقبل بسهولة التنازل عن آرائها.

 وكلام هذا الشخص يمكن أن يحمل صيغة الأمر من دون أن يشعر بذلك.

ولأن الآخرين قد لا يفهمون طبيعة هذه الشخصية الجادة والتزامها، لذلك فإن هذا الشخص يكون بحاجة إلى تعلم المرونة في التعامل ومراعاة ظروف وطبائع الآخرين.

وفي الوقت نفسه، تتمتع هذه الشخصية بالمشاعر الرقيقة والشفافية.

 الفتاة التي تكره لبس الخواتم

إذا رفضت الفتاة لبس الخواتم أو اكتفت فقط بلبس خاتم الخطوبة أو الزواج، فان ذلك يدل على أن شخصيتها غير نمطية، وتحب التجديد وتكره المظاهر.

كما أنها تكره النفاق والزيف.

ويمكن أن يتهمها الآخرون من حولها أحياناً بالغرور، ولكنها في الحقيقة متواضعة جداً.

أما في أوقات فراغها، فتفضل الجلوس مع كتاب أو مجلة أو فيلم هادف أو برنامج ثقافي.
 

 الفتاة التي تلبس في كل إصبع خاتماً

الفتاة التي تهتم كثيراً بوضع الخواتم في كلتا يديها، يمكن أن تكشف من دون أن تدري عن شعورها بعدم الأمان وحاجتها إلى الحماية.

وقد يعني ذلك الرغبة في اجتذاب اهتمام الآخرين ولفت أنظارهم إليها، أو نوعاً من فقدان الثقة بالنفس والتستر وراء دفاعات نفسية ومظهرية.

صفحة للطباعة


صفحة جديدة 1
 

شارك هذا المنشور على : Share

يمكنك تقييم هذا المنشور بالنقر هنا

المزيد من المشورات في قسم : منوعات

 

جميع الحقوق محفوظة

 
يوجد حاليا, 12223 ضيف/ضيوف يتصفحون الموقع