الصين تطلق بنجاح مركبة مأهولة إلى محطتها الفضائية

لتصبح ثالث دولة في العالم في هذا المجال

أعلنت إدارة برامج الرحلات الفضائية الصينية المأهولة، أنه تم بنجاح إطلاق مركبة Shenzhou-12 وعلى متنها ثلاثة رواد، إلى المحطة الفضائية الصينية التي تبنى حالياً.

وأُطلقت المركبة باستخدام صاروخ النقل Changzheng-2F يوم الخميس في الساعة 9.22 بالتوقيت المحلي (4.22 بتوقيت موسكو) من مطار جيوتشيوان الفضائي بمقاطعة قانسو شمال غرب الصين.

وجاء في بيان الإدارة، “بعد حوالى 573 ثانية من إطلاق الصاروخ، انفصلت المركبة Shenzhou-12 المأهولة عن الصاروخ ووصلت إلى مدارها المقرر. حالة الروّاد جيدة ويعتبر الإطلاق ناجحاً”.

ويتألف طاقم المركبة من رائد الفضاء ني هاي شنغ الذي اشترك في بعثتي Shenzhou 6 و10 ورائد الفضاء لو بومين من بعثة 7-Shenzhou، ورائد الفضاء تانغ هونغبو الذي ينطلق إلى الفضاء لأول مرة.

ويجب أن تلتحم المركبة بالوحدة الرئيسية للمحطة الفضائية الصينية “Tianhe” لتشكيل هيكل مشترك مع مركبة الشحن “Tianzhou-2” التي أطلقت سابقاً. بعد ذلك ينتقل الرواد إلى الوحدة الرئيسية “Tianhe” حيث سيمكثون هناك مدة ثلاثة أشهر، ليعودوا في شهر أيلول/ سبتمر المقبل إلى الأرض بواسطة كبسولة خاصة.

 

وبهذا تصبح الصين ثالث دولة في العالم ترسل بإمكانياتها الذاتية الإنسان إلى الفضاء. ومن المنتظر أن تنجز الصين بناء محطتها الفضائية بحلول عام 2022.

وتمثّل المركبة “شنتشو-12″، التي تعني “السفينة الإلهية”، ثالث بعثة ضمن 11 بعثة لازمة لإكمال إنشاء محطة الفضاء الصينية بحلول عام 2022.

وكانت الصين بدأت هذا العام بإنشاء محطة الفضاء الخاصة بها بإطلاق “تيانخه”، أول وأكبر وحدات المحطة الثلاث، في أواخر شهر نيسان / أبريل.

ومن المنتظر أن يقيم طاقم المركبة شنتشو لثلاثة أشهر في وحدة “تيانخه”، التي تعني “وئام السماوات”، وهي أسطوانة طولها 16.6 متر وقطرها 4.2 متر.

وتسعى بكين إلى أن تصبح قوة رئيسية في الفضاء بحلول 2030، وقد أصبحت الصين في أيار /مايو الماضي ثاني دولة تضع مركبة فضاء على سطح المريخ، بعد عامين من هبوط أول مركبة فضائية صينية على الجانب البعيد من القمر.

ADVERTISEMENT

ذات صلة ، مقالات

التالي

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا