روسيا: وقف إطلاق النار في سوريا الآن قد يحد من جهود مكافحة الإرهاب

صرّح المبعوث الخاص للرئيس الروسي للتسوية السورية ألكسندر لافرينتيف الخميس، أن “وقف إطلاق النار في سوريا الآن قد يحد من جهود مكافحة الإرهاب”،  مؤكداً على “أهمية استمرار الحرب ضد المسلحين”.

وأوضح المبعوث الروسي، خلال مؤتمر صحفي عقب الانتهاء من الجولة السادسة عشر لصيغة أستانا “يجب أن يستمر هذا القتال، على الرغم من الدعوات الآن من عدد من الدول الأوروبية لما يسمى بوقف إطلاق النار الوطني. يجب أن نفهم جميعًا أن هذا الإجراء على الرغم من أن له معنى معينًا في المستقبل، ويجب أن نجتهد من أجل ذلك، لكنه في الوقت الحالي يمكن أن يحد من الإجراءات، بما في ذلك القوات الحكومية، والجهود الدولية لمكافحة المنظمات الإرهابية التي لا تزال قائمة”.

وأضاف لافرينتيف “ناقشنا بالتفصيل مع المبعوث الأممي الخاص لسوريا غير بيدرسون عمل مكتبه، والصعوبات التي تعترض طريقه، بما في ذلك عقد الدورة السادسة للجنة الدستورية. لكننا توصلنا إلى رأي وتفاهم مشترك، وشجعنا غير بيدرسون على تكثيف عمله وإزالة كل ما تبقى من خشونة وتفاصيل، وأعلنا عقد الدورة السادسة للجنة الدستورية في القريب العاجل”.

وقال المبعوث الروسي “نتمنى بشدة أن يكون وجود فرقة أميركية محدودة، وعدد من الدول الغربية في شمال شرق سوريا، وكذلك الكتيبة التركية في شمال غرب سوريا مؤقتًا، وأنه قريبًا مع استقرار الوضع، سيتم سحب كل هذه الوحدات العسكرية من البلد”.

المصدر: سبوتنيك

ADVERTISEMENT

ذات صلة ، مقالات

التالي

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا