وصول 160 طناً من المساعدات الروسية تتضمن 250 ألف جرعة من لقاح (سبوتنيك لايت)

وصل إلى مطار دمشق الدولي مساء اليوم 160 طناً من المساعدات المقدمة من روسيا الاتحادية إلى الجمهورية العربية السورية.

وتضمنت المساعدات 250 ألف جرعة من لقاح سبوتنيك لايت ومستلزمات طبية متعلقة بالفحوص المخبرية للكشف عن فيروس كورونا “كيتات” تكفي لمليون مسحة.

وفي كلمة له خلال مراسم تسليم المساعدات أكد رئيس مركز إدارة الدفاع الوطني لروسيا الاتحادية ميخائيل ميزنتسيف استمرار دعم بلاده لسورية وشعبها واعتبارها “حليفاً موثوقاً وشريكاً استراتيجياً لروسيا الاتحادية في منطقة الشرق الأوسط”.

وبين ميزنتسيف أن وفداً وزارياً روسياً وصل سورية اليوم في زيارة إنسانية ورسالة للبشرية وإرادة خيرة مجدداً دعم بلاده لجهود عودة المهجرين السوريين وتأمين حياة كريمة لهم لافتا إلى أن سبب الوضع الاقتصادي الصعب الذي يعيشه الشعب السوري اليوم هو سياسة الإجراءات الاقتصادية التي تنتهجها الدول الغربية ضده.

وأوضح ميزنتسيف أن المساعدات المقدمة تتضمن مواد غذائية ووسائل عناية صحية وقرطاسية مدرسية.

بدوره أعرب وزير الإدارة المحلية والبيئة في حكومة تسيير الأعمال المهندس حسين مخلوف عن شكر الشعب السوري للاتحاد الروسي الصديق على المساعدات الإنسانية وهي تأتي استمراراً لأوجه التعاون الوثيق بين البلدين في المجالات كافة.

وفي تصريح للصحفيين بين وزير الصحة في حكومة تسيير الأعمال الدكتور حسن الغباش أن الجانب الروسي قدم كمية مهمة من المساعدات من حيث الكم والنوع تتضمن من الناحية الطبية أو الصحية 250 ألف جرعة لقاح سبوتنيك لايت وهو لقاح يعطى بجرعة واحدة متطور وحديث إضافة إلى مليون اختبار “بي سي ار” للكشف عن فيروس كوفيد 19.

واعتبر الغباش أن أهمية مساهمة روسيا تأتي من حيث حجمها وتأثيرها حالياً في ظل انتشار الوباء عالمياً لافتاً إلى أن المساعدات الطبية لم تتوقف وأن التعاون مشترك ومستمر.

وقع اتفاقية استلام المساعدات من الجانب السوري وزير الصحة في حكومة تسيير الأعمال ومن الجانب الروسي مدير الخدمات الدوائية الروسية العماد مكسيم كوانديكوف.

 

ADVERTISEMENT

ذات صلة ، مقالات

التالي

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا