عصير الرمان له تأثير سحري على الإنسان مرتبط بالضغط والقلب

تتوزع بذور (حبوب) الرمان بألوانها الجميلة الحمراء والزهرية وأحيانا العسلية بانسجام فريد داخل الثمار، لتقدم شكلا رائعا مثيرا يجعل “العين تعشقها قبل الفم” أحيانا.

بالإضافة إلى شكلها الرائع، تقدم بذور الرمان أو عصير الرمان الكثير من الفوائد المرتبطة بتخفيض الوزن والحفاظ على البشرة الشابة، لكن الدراسات الجديدة كشفت عن تأثير جيد ورائع على صحة الإنسان مرتبط بمشكلات أمراض القلب.

قام فريق البحث بإعطاء جرعات من عصير الرمان للفئران التي تم منحها نظاما غذائيا عالي السعرات الحرارية بهدف إكسابها الكثير من السمنة المفرطة.

وقام الباحثون بعد ذلك بقياس العلامات الفسيولوجية التي تشير غالبا إلى السمنة والأمراض المرتبطة بها مثل أمراض القلب والالتهابات وضغط الدم ومستويات الكوليسترول.
بالأرقام… تأثيرات سحرية على القلب وضغط الدم
وأشارت نتائج الدراسة المنشورة في مجلة”Eat This, Not That” الأمريكية، إلى أن عصير الرمان قلل من تركيز البروتين الدهني منخفض الكثافة، المعروف أيضًا باسم LDL أو الكوليسترول “الضار” بنسبة ملحوظة وكبيرة وصلت إلى  39٪.
كما لاحظ الباحثون زيادة البروتين الدهني عالي الكثافة أو المعروف باسم “الكوليسترول الجيد” بنسبة كبيرة أيضا وصلت إلى  27٪.
وأكد العلماء أن هذه النتائج لوحدها قادرة على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة تصل إلى حوالي 12٪ إلى 18٪ وهي نسب كبيرة بالنسبة لتأثيرات عصير واحد على الإنسان.

بالإضافة إلى كل هذه المؤشرات الجيدة، كشفت الدراسة عن نتائج رائعة جدا متعلقة بضغط الدم، وهي مشكلة يعاني منها الكثيرون حول العالم.

“قلل عصير الرمان ضغط الدم بنسبة وصلت إلى حوالي 24٪ كما قلل من مستويات الالتهاب في الأوعية الدموية”.

ملاحظات هامة يجب أخذها في الحسبان
اقترح العلماء ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث العلمية والدراسات، قبل تحديد تأثير عصير الرمان من حيث يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب على البشر أيضًا، لكنهم أكدوا أن هذه الأدلة مؤشر هام جدا وكبير وسببا كافيا لإدخال هذا العصير إلى النظام الغذائي الخاص بنا بين الفينة والأخرى.

وكالات

ADVERTISEMENT

ذات صلة ، مقالات

التالي

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا