الخارجية الأسترالية: نأسف لقرار فرنسا سحب سفيرها


قالت أستراليا، اليوم السبت، إنها تأسف لقرار فرنسا استدعاء سفيرها في كانبيرا بسبب اتفاق أمني أبرم مع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأسترالية في بيان “نتابع  قرار فرنسا باستدعاء سفيرها لدى أستراليا  بأسف”.

وأضاف: “أستراليا تقدر علاقاتها مع فرنسا… نتطلع إلى التواصل مع فرنسا مرة أخرى بشأن العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، على أساس القيم المشتركة”.

واستدعت الخارجية الفرنسية، الجمعة، سفيريها لدى أمريكا وأستراليا على خلفية إلغاء الأخيرة صفقة الغواصات مع الجانب الفرنسي.

وقال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، في بيان صدر اليوم، إن “الرئيس إيمانويل ماكرون اتخذ هذا القرار الاستثنائي بسبب خطورة الواقعة”، على حد تعبيره.

وكان رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، قد أعلن الأربعاء، من البيت الأبيض عن نيته فسخ عقد أبرمته أستراليا مع فرنسا عام 2016 لشراء 12 غواصة تقليدية واستبداله بآخر يقوم على شراكة استراتيجية مع الولايات المتحدة وبريطانيا في منطقة المحيطين الهادئ والهندي.

وبرر موريسون قراره بـ”تغير طبيعة احتياجات أستراليا العسكرية” التي تريد الاستحواذ على غواصات ذات دفع نووي بدلا من الغواصات التقليدية.

ADVERTISEMENT

ذات صلة ، مقالات

التالي

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا