موقف أمريكي جديد من الجولان المحتل بعد تصريحات رئيس وزراء الكيان

موقف سوري حازم من تصريحات رئيس وزراء كيان الاحتلال الإسرائيلي بخصوص تغيير وجه الجولان السوري المحتل،
وزارة الخارجية قالت إن هذه التصريحات تؤكد مجدداً على الطبيعة التوسعية العدوانية للكيان الصهيوني الغاصب وانتهاكه الفاضح لقرارات الشرعية الدولية بخصوص الوضع القانوني للجولان السوري كأرض محتلة.

واضافت إن مثل هذه التصريحات والسياسات العدوانية لن تستطيع أن تغير من الحقيقة الخالدة بأن الجولان كان وسيبقى عربياً سورياً، وأن كل الإجراءات التي تتخذها سلطات الاحتلال الإسرائيلي باطلة وملغاة ولا أثر قانونياً لها. مؤكدة ان للشعب والجيش السوري الحق في تحرير الجولان من الاحتلال الاسرائيلي.

رئيس الوزراء الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت، قال ان كيانه سيحتفظ بمرتفعات الجولان، التي احتلها في عام 1967، حتى لو تغيرت المواقف الدولية تجاه سورية.

وتعهد بينيت بمضاعفة عدد المستوطنين في الجولان، والذي يبلغ حاليا عشرون الف مستوطن، بالاضافة الى بناء مستوطنات جديدة في الجولان السوري المحتل. وذلك بهدف ان يكون عدد المستوطنين مساويا لعدد السكان السوريين في الجولان القابعين تحت ظلم الاحتلال الاسرائيلي.

نحن مصممون على مضاعفة عدد السكان وعلى إنشاء بلدتين جديدتين، وإيجاد فرص عمل، وضخ المزيد من الاستثمارات على البنى التحتية، حيث تضع الحكومة الموارد اللازمة لتحقيق هذا التصور، فنعمل حاليا على استكمال الخطة التي ستغير وجه الجولان.

تصريحات بينت هذه جاءت بعد ان اكد وزير الخارجية الاميركي انتوني بلينكن، بان واشنطن منفتحة على اجراء مراجعة سياسة نهائية بخصوص الجولان.

وتعتبر ادارة الرئيس الاميركي جو بايدن، ان سيطرة كيان الاحتلال على الجولان هي بفعل الامر الواقع وليس بحكم القانون.

وذلك بعد ان خالف الرئيس الاميركي السابق دونالد ترامب في عام الفين وتسعة عشر القوى العالمية باعترافه بسيادة الاحتلال الاسرائيلي على مرتفعات الجولان السورية المحتلة.

وكالات

ADVERTISEMENT

ذات صلة ، مقالات

التالي

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا