قتلت 64 طفلا وامرأة.. وزير دفاع أمريكا يتخذ هذا القرار بشأن ضربة وقعت في سوريا

 اتخذ وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، يوم الاثنين، قرارا بشأن ضربة وقعت عام 2019 في سوريا تسببت في مقتل ما يصل إلى 64 طفلا وامرأة.
وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، إن أوستن أمر جنرالا كبيرا بإجراء مراجعة للضربة التي أسقطت ضحايا مدنيين، وفقا لرويترز.
وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي للصحفيين، إن الجنرال مايكل غريت، قائد قيادة قوات الجيش الأمريكي، سيكون أمامه 90 يوما لإنجاز المراجعة بشأن سقوط القتلى المدنيين.
كانت صحيفة نيويورك تايمز قد ذكرت هذا الشهر أن الضربة الأمريكية في باغوز بسوريا أسفرت عن مقتل ما يصل إلى 64 طفلا وامرأة، خلال المعارك ضد تنظيم “داعش”  .

وفي 11 مارس/آذار 2019، نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” عن مصادر من الأهالي قولهم، إن طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية “ارتكب مجزرة واستشهد فيها أكثر من 50 شخصا غالبيتهم أطفال ونساء في مخيم الباغوز بريف دير الزور الشرقي”.

ADVERTISEMENT

ذات صلة ، مقالات

التالي

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا