تواصل عمليات التسوية بدير الزور وأكثر من 22 ألفاً انضموا إليها منذ انطلاقها

 

واصل مركز التسوية في بلدة الشميطية بريف دير الزور الغربي استقبال الراغبين بالانضمام إلى التسوية الشاملة الخاصة بأبناء المحافظة والتي تشمل المدنيين المطلوبين والعسكريين الفارين والمتخلفين عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية.

وذكر مراسل سانا أنه مع حالة الاقبال الكثيف على مركز التسوية في الشميطية بريف دير الزور ازدادت أعداد من انضموا إلى التسوية في عموم المحافظة وريفها حيث سوى أكثر من 22 ألفاً أوضاعهم منذ انطلاقها في الرابع عشر من تشرين الثاني الماضي.

ونوه عدد من الذين تمت تسوية أوضاعهم بالعملية التي تتم بكل سهولة ويسر حيث مكنتهم من العودة لحياتهم الطبيعية، وأشار عايش المجبل إلى أنه قام بتسوية وضعه خلال دقائق معدودة ليعود إلى أرضه وبيته اللذين غاب عنهما طويلاً بينما بين محمد شوحان أنه متخلف عن الخدمة الإلزامية وأجرى التسوية تمهيداً للالتحاق بصفوف الجيش العربي السوري.

ودعا وضاح المسعد كل من تشملهم التسوية إلى اغتنام الفرصة وتسوية أوضاعهم للعودة إلى حياتهم الطبيعية لأن الوطن يتسع لكل أبنائه ولأنه لا كرامة للإنسان إلا على أرض وطنه.

وتستمر عملية التسوية خلال الأيام القادمة لإتاحة الفرصة أمام المدنيين المطلوبين والعسكريين الفارين والمتخلفين عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية للعودة الى حضن الوطن.

ADVERTISEMENT

ذات صلة ، مقالات

التالي

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا