إرهابيو (جبهة النصرة) ينقلون صواريخ معدلة لحمل مواد عالية السمية إلى أريحا لفبركة هجوم كيميائي

 

نقل تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي عبر الحدود مع تركيا 7 صواريخ معدلة تحمل رؤوساً مجهزة بمواد غازية عالية السمية إلى أحد مقراتها في مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي لاستخدامها ضد المدنيين واتهام الجيش العربي السوري بذلك.

مصادر خاصة أكدت لوكالة سبوتنيك الروسية أن هذه الصواريخ وصلت أمس الأول وتم نقلها عبر ثلاث مراحل منطلقة من مدينة سرمدا على الحدود السورية التركية بريف إدلب الشمالي وصولاً إلى مدينة أريحا عبر جرار زراعي يجر مقطورة محملة بمواد علفية تم إخفاء الصواريخ ضمنها وبعد وصولها تم تخزينها ضمن قبو أحد مقرات “جبهة النصرة” الإرهابية مجهز بمعدات لوجيستية متطورة بالقرب من خطوط التماس مع الجيش العربي السوري بريف إدلب الجنوبي.

وأوضحت المصادر أن عملية تعديل الصواريخ تمت في إحدى المزارع جنوب غرب مدينة سرمدا بواسطة خبراء فرنسيين وبلجيك حصلوا على غازات سامة يرجح أنها “الكلور أو السارين” أدخلها تاجر تركي ضمن عبوات من الأراضي التركية منذ حوالي أسبوع.

ولفتت المصادر إلى أن استعجال إتمام عملية التعديل ووصول هذه الشحنة إلى أريحا بهذه السرعة يعزز احتمالات استخدامها لاحقاً في ضرب تجمعات سكنية في المنطقة لاتهام الجيش السوري والقوات الروسية باستخدام مواد غازية سامة ضد المدنيين.

ADVERTISEMENT

ذات صلة ، مقالات

التالي

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا