روسيا: انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو سيجعلهما هدفين محتملين لنا

 
نائب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي يتحدث عن انضمام فنلندا والسويد إلى حلف الناتو، ويقول إنّها ستصبح هدفاً محتملاً للقوات المسلحة الروسية في حال الانضمام.

أعلن نائب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي، اليوم الخميس، أنّ أراضي فنلندا والسويد ستصبح هدفاً محتملاً للقوات المسلحة الروسية ما يصبح هذان البلدان عضوين في حلف الناتو.

وأكد بوليانسكي في تصريح لصحيفة “UnHerd News”، تعليقاً على إمكانية انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو قريباً، أنّ ذلك لن يكون “ضربة” بالنسبة للأمن الروسي، وأنّ موسكو “مستعدة للتصدي للتحديات من قبل الناتو”.

وأشار إلى أنّه ما أن يصبح هذان البلدان عضوين في الناتو، فإنّهما قد تكون أراضيهما هدفاً محتملاً للقوات المسلحة الروسية، قائلاً: “إذا نشرت على تلك الأراضي وحدات الناتو، قد تصبح هذه الأراضي هدفاً أو هدفاً محتملاً لضربتنا”.

وأضاف أنّ فنلندا والسويد على علم بأنّ انضمامهما للناتو سيتطلب “خطوات جوابية معينة من الجانب الروسي”.

يذكر أنّ فنلندا والسويد أعلنتا في الفترة الأخيرة أنهما تدرسان إمكانية الانضمام إلى حلف الناتو، وقد تقدمان طلب الحصول على عضوية الحلف الأسبوع المقبل.

واليوم، أكد المستشار الألماني، أولاف شولتس، أكد دعم بلاده لهذا القرار، كذلك الأمر بالنسبة لفرنسا التي أعلنت دعمها “الكامل” لخطوة فنلندا.

ورحّب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، بقرار قادة فنلندا الانضمام إلى الحلف، مشيراً إلى أنّ “العملية ستكون سلسلة وسريعة”.

من جهته، أعلن نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر غروشكو في وقت سابق، أنّ “موسكو لن تقف مكتوفة اليدين إذا انضمت فنلندا إلى الناتو”.

ADVERTISEMENT

ذات صلة ، مقالات

التالي

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا