المصالحة الروسي: “جبهة النصرة” الإرهابية قصفت منطقة إدلب السورية 11 مرة خلال اليوم الماضي

 
أعلن مركز المصالحة الروسي، الأربعاء، إن جماعة جبهة النصرة الإرهابية (المحظورة في روسيا) قصفت منطقة خفض التصعيد في إدلب السورية 11 مرة خلال الـ 24 ساعة الماضية.
وقال يفغيني غيراسيموف، نائب رئيس مركز المصالحة التابع لوزارة الدفاع الروسية، في مؤتمر صحفي: “تم تسجيل أحد عشر قصفا من مواقع جماعة جبهة النصرة الإرهابية في منطقة خفض التصعيد في إدلب خلال اليوم الماضي، أربع هجمات في محافظة حلب، وثلاثة في إدلب، وأربعة في اللاذقية”.
وأضاف غيراسيموف إن جنديين سوريين أصيبا في قصف مدفعي من قبل الإرهابيين على مواقع القوات الحكومية في اللاذقية.
وتمثل منطقة إدلب لخفض التصعيد، التي تشمل إدلب المحافظة وأجزاء من محافظات حلب وحماة واللاذقية، آخر معقل لمسلحي تنظيم “هيئة تحرير الشام”  الذي يشكل عناصر “جبهة النصرة” عموده الفقري، كما تتمركز في هذه الأراضي جماعات مسلحة موالية لتركيا.
وأنشئ مركز المصالحة بين الأطراف المتحاربة التابع لوزارة الدفاع الروسية والسيطرة على حركة اللاجئين في الجمهورية العربية السورية في فبراير 2016.
وتشمل مهامها توقيع اتفاقات بشأن انضمام الجماعات المسلحة غير المشروعة والمستوطنات الفردية إلى نظام وقف الأعمال العدائية، فضلا عن تنسيق إيصال المساعدات الإنسانية.

ADVERTISEMENT

ذات صلة ، مقالات

التالي

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا