بيلوسي تصل إلى تايوان.. ومقاتلات صينية تعبر المضيق بالتزامن

 رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي تصرّح بأنّ الولايات المتحدة “متضامنة مع تايوان أكثر من أي وقتٍ مضى”، والخارجية الصينية ترد.

وصلت رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، اليوم الثلاثاء، إلى مطار تايبيه في العاصمة التايوانية. وبالتزامن مع وصول بيلوسي، تحدث التلفزيون الصيني عن عبور مقاتلات صينية مضيق تايوان.

وقالت بيلوسي لحظة وصولها إننا “سنركز في محادثاتنا مع قيادة تايوان على إعادة تأكيد دعمنا لشريكتنا وتعزيز مصالحنا المشتركة”.

وأضافت بيلوسي “سنبحث تطوير منطقة حرّة ومفتوحة داخل المحيط الهادئ”.

ولفتت بيلوسي إلى أن “تضامن الولايات المتحدة مع تايوان أصبح اليوم أكثر أهمية من أي وقت مضى حيث يواجه العالم خياراً بين الاستبداد والديمقراطية”.

وأشار بليوسي إلى أنّ “زيارتها لا تتعارض مع السياسة الأميركية تجاه الصين”، مضيفةً أنّ “زيارتها تظهر الالتزام الأميركي الثابت حيال الجزيرة”.

بكين: زيارة بيلوسي بالغة الخطورة 
بدورها، أدانت وزارة الخارجية الصينية بشدّة اليوم، زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى منطقة تايوان الصينية في تجاهل للتحذيرات الصارمة من الجانب الصيني.

وقالت الوزارة إنّ الزيارة بعثت “بإشارات خاطئة” إلى القوات الانفصالية التي تسعى إلى “استقلال تايوان”.

وأضافت الوزارة أنّها “قدّمت احتجاجات واحتجاجات شديدة للجانب الأميركي”، واصفةً هذه الخطوات بأنها لعب بالنار وهي بالغة الخطورة ومن يلعبون بالنار سيهلكون بها”.

وأعلنت القيادة العسكرية الصينية الشرقية أنها “ستنفذ إطلاق نار طويل المدى في مضيق تايوان”، مؤكدةً أنّ “هذه العمليات العسكرية تأتي بعد الإجراءات الأميركية الأخيرة”.

كيربي: خطاب الصين ضدنا عدواني
وقال منسق الاتصالات الاستراتيجية في مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي: “نرى من المهم لبيلوسي أن تحظى بفرصة زيارة تايوان”.

وأضاف كيربي أنّ “الولايات المتحدة ملتزمة بسياسة الصين الواحدة ولا تدعم استقلال تايوان معلناً أنها ملتزمة بدعم تايوان للدفاع عن نفسها”.

وأشار إلى أنّه “لا يوجد انتهاك لأي من قضايا السيادة أو سياسة الصين الواحدة وخطاب الصين العدواني لن يخيف الولايات المتحدة”، موضحاً أنّه “ينبغي ألا يكون هناك سببٌ يدعو الصين لاستخدام هذه الزيارة كذريعةٍ لاتخاذ إجراءات من شأنها تصعيد التوترات”.

ماكونيل: ندعم زيارة رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إلى تايوان
من جهته، قال زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأميركي، ميتش ماكونيل: “ندعم زيارة رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إلى تايوان”.

وقال ماكونيل إنّ “هذه الزيارة تتسق مع التزام الولايات المتحدة بسياسة الصين الواحدة”، مضيفاً “ملتزمون الآن أكثر من أي وقتٍ مضى بجميع عناصر قانون العلاقات مع تايوان”.

وكالات

ADVERTISEMENT

ذات صلة ، مقالات

التالي

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا