الصحفي في صحيفة البلاد أحمد العيادي : محور المقاومة إنتصر

الصحفي في صحيفة البلاد أحمد العيادي : تحالف المقاومة إنتصر

* ما أعلنه قائد غرفة قوات حلفاء سورية و تسميته الألوية بمسمياتها الكاملة هو أن سورية كشفت الأوراق و أعلنت النصر الكبير و لم يعد اللعب تحت الطاولات

* إعلان سورية أن أي قوة متواجدة على الأراضي السورية لا تتعامل مع دمشق مثلا قوات سوريا الديمقراطية الارهابية سيتم مواجهتها هو إعلان صريح من دمشق أن الارهابيون كالنصرة و داعش و غيرها باتت قوات مشتتة و أن دمشق قادرة على فتح جبهة أخرى مع اي قوة معادية و على رأسهم القوات التركية المحتلة

* اليوم نعيش زمن النصر العظيم بكل معاييره و قوى العدوان على *سورية و محور المقاومة* يعيشون تخبطا لم نشهده منذ زمن طويل

* نبارك لشعبنا العربي السوري و شعبنا العراقي و كذلك شعبنا اللبناني و الفلسطيني و لللأمة جمعاء الإنتصارات الكبيرة التي تحققت و تتحقق و الأكيد أن لا ننسى الرحمة على شهداءنا الأطهار الذين لولا دمائهم لما كانت هذه الإنتصارات و كذلك جراح جرحانا الذين بهم يكتمل النصر بكل معانيه

* ما قاله ما يسمى رئيس المجلس العسكري في دير الزور التابع لما يسمى ب "قوات سوريا الديمقراطية" الارهابية لا يغني و لا يسمن من جوع و هو كلام في الهواء لأن الجيش العربي السوري صاحب الأرض و محرر العرض من رجس الخونة الارهابيين مهما كانت المسميات

* اليوم نذكر كلمة الجندي البطل * والله لنمحيها * و قد محيت داعش و سينتهي الوجود الداعشي من سورية و العراق بإذن الله تعالى و كذلك كل وجود ارهابي دنيء

* صحيح أن الشعب السوري و العراقي و اللبناني عانوا من الارهاب و منهم من عانى التشرد لكن النصر قد أتى و الأمن و الأمان سيعود و الحياة العادية و الآمنة سطّرت و عمّدت بالدم الطاهر

* لولا صمود سورية و العراق و محور المقاومة ككل و حلفائهم من روسيا و الداعمين لكان هذا الارهاب قد تفشى في أوطاننا العربية و في كل مكان

* كل التحية و الإجلال و الإكبار لأبطال الجيش العربي السوري و الجيش العراقي و حلفائهم و كل من ساندهم و لو بالدعاء فقط لأن كل هذه القوى و الدعم هو سر و أساس الإنتصارات التي تحققت و تتحقق

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *