الرئيسة السلوفاكية: نرفض محاولات أردوغان إنشاء ما يسمى (المنطقة الآمنة)

أكدت الرئيسة السلوفاكية زوزانا تشابوتوفا رفض بلادها محاولات رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان إنشاء ما يسمى “المنطقة الآمنة” في شمال سورية.

وحذرت تشابوتوفا في مؤتمر صحفي اليوم في براغ عقب اجتماع قادة دول مجموعة “فيشيغراد” من دعم فكرة ما يسمى “المنطقة الآمنة” مشيرة إلى أن دعمها “سيسهم في إثارة صراع جديد” في المنطقة.

وتضم مجموعة دول “فيشيغراد” كلا من تشيكيا وسلوفاكيا وبولندا وهنغاريا.

وأعربت سورية عن رفضها القاطع والمطلق للاتفاق الذي أعلن عنه الاحتلالان الأمريكي والتركي حول إنشاء ما يسمى “المنطقة الآمنة” مؤكدة أنه يشكل اعتداء فاضحا على سيادة ووحدة أراضيها وانتهاكاً سافراً لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *