مبادرة هندية لتركيب 500 طرف صناعي لجرحى الحرب وذوي الإعاقة في سورية

في إطار علاقات الصداقة والتعاون بين سورية والهند أنجزت مبادرة هندية تركيب 130 طرفاً صناعياً لمصابي الحرب وذوي الإعاقة في سورية وتستمر للوصول إلى 500 مصاب.
 
مبادرة “الهند للإنسانية” أطلقت في الـ 25 من كانون الأول الماضي بالتعاون بين وزارتي الشؤون الاجتماعية والعمل والصحة والسفارة الهندية بدمشق ومدتها 45 يوما لتركيب 500 طرف صناعي لمستفيدين من مختلف المحافظات وذلك في معهد التأهيل المهني للأشخاص ذوي الإعاقة بدمشق.
 
وتتضمن المبادرة قيام فريق طبي فني من الهند بإشراف جمعية (مهاوير لتأهيل المعوقين) الهندية بتركيب الأطراف الصناعية بالتنسيق مع الوزارتين.
 
ولفتت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريمه قادري في كلمة لها خلال الافتتاح الرسمي للمبادرة البارحة إلى أن الحكومة دعمت هذه المبادرة لتكون لبنة اضافية للتعاون بين الجانبين السوري والهندي وخاصة في المجالات الإنسانية مبينة أن المشروع له أثر إيجابي في عودة المستفيدين منه لحياتهم الطبيعية وتمكينهم من العمل منوهة في الوقت ذاته بأهمية استدامة هذه المبادرة للوصول إلى إقامة مركز سوري هندي مشترك مختص بتركيب الأطراف الصناعية.
 
وفي كلمة له بين السفير الهندي بدمشق حفظ الرحمن أن المبادرة تأتي بمناسبة الذكرى الـ 150 لميلاد المهاتما غاندي الأب الروحي للهند ورمز الإنسانية والحب والسلام للعالم وتجسيداً لعلاقة الصداقة العميقة والمتأصلة تاريخاً التي تربط الهند بسورية والتعاون الوثيق بينهما.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *