عقد استثمار لتطوير خدمات فندق سفير حمص

تمتلك محافظة حمص جملة من المقومات السياحية المميزة بفضل تنوع تضاريسها وطبيعتها الجميلة إضافة إلى احتضانها عشرات المعالم الأثرية والسياحية التي تعكس تراثنا الحضاري.

ودفعت تلك المقومات القائمين على السياحة إلى توسيع الخدمات السياحية التي تأثرت سلباً بفعل سنوات الحرب وكان فندق سفير حمص أحد أهم المواقع التي استهدفتها خطة تطوير السياحة الفندقية في المحافظة من خلال عقد الاستثمار الذي وقعه قبل أيام مجلس المدينة والشركة السورية العربية للفنادق والسياحة ويأتي ضمن تطوير المشاريع الخدمية وإعادة الإعمار.

وأوضح أجود خويص مدير عام الشركة السورية العربية للفنادق والسياحة لمراسلة سانا أن فندق سفير حمص هو الوحيد في المحافظة الذي يقدم خدمات من فئة 5 نجوم ويؤمن كل ما يحتاجه النزيل للإقامة المريحة كالمطاعم المتعددة والتراس الصيفي للسهرات العائلية والأجنحة والقاعات والصالات الواسعة لكل المناسبات وملعب التنس والخيمة الرمضانية وحديقة الأطفال والسوق التجاري.

وعن عدد نزلاء الفندق خلال الربع الأول من العام الجاري بين خويص أن نسبة الإشغال بلغت 95 بالمئة من أصل 92 غرفة وجناحاً.

وعن أهمية العقد الجديد لتطوير خدمات الفندق بين خويص أن مدة العقد 3 سنوات بقيمة 3 مليارات ليرة لكنها مدة غير كافية لإضافة فعاليات جديدة سوى المحافظة على مستوى الفندق بتصنيفه وإجراء الاستبدالات اللازمة وتطوير خدماته.

وحول الخدمات التي ينوي الفندق تقديمها في المستقبل القريب لفت إلى أنه سيتم افتتاح المسبح الصيفي خلال أيام والبدء باستقبال الزبائن حوله لإقامة السهرات أيضاً إضافة إلى حفلات الأعراس.

ويقع الفندق وسط مدينة حمص وتمت إشادته عام 1982 ووضع في الاستثمار مع بداية 1990.

ADVERTISEMENT

Related Posts

Next Post

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا