صاروخ الصين “التائه” يعبر سماء سوريا فجر الأربعاء

توقعت الجمعية الفلكية السورية أن يعبر الصاروخ الصيني “التائه” فوق سوريا فجر يوم الأربعاء.

وأطلقت الصين صاروخها، الخميس الفائت، ليحمل أول وحدة من محطة فضائية جديدة تقوم بكين بتشييدها في الفضاء لكنه خرج عن نطاق السيطرة، وأصبح عرضة للسقوط على الأرض فى أي لحظة.

وذكر مروان الجندي، مدير الأخبار في الجمعية الفلكية السورية، أن “الصاروخ سيعبر فوق سورية عند الساعة 2:48 فجر يوم الأربعاء، وقد يكون مشاهداً وسيأتي من الجهة الجنوبية الغريية باتجاه الشمالية الشرقية”.

وأوضح، عبر “فيسبوك”، أن “خبراء الفضاء صرحوا أن الأمر في أسوأ الأحوال سيكون مثل حادث تحطم طائرة صغيرة، لكنه سيمتد على خط بطول مئات الكيلومترات، وهذا كافٍ لإحداث أضرا، وقد يودي بحياة بشر أو يسقط فوق مناطق حساسة”.

وذكرت تقارير صحفية أنه “من المحتمل جداً أن يحترق الصاروخ الذي يبلغ وزنه 21 طناً، عند دخوله الغلاف الجوي مرة أخرى كما أن بقاياه من الوراد أن ينتهي بها المطاف في المحيط. ومع ذلك، لا يزال من الممكن حدوث سقوط في مناطق مأهولة بالسكان”.

يذكر أن مواقع التواصل الاجتماعي في سوريا تناقلت خبر سقوط نيزك بعد رؤية جرم سماوي في سماء دمشق، مطلع نيسان الفائت، ليتضح لاحقاً أنه احتراق المرحلة الأولى من إطلاق صاروخ روسي إلى الفضاء

ADVERTISEMENT

Related Posts

Next Post

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا