تجمع حاشد لأرباب الشعائر الدينية في حماة دعماً للاستحقاق الدستوري

دعما للاستحقاق الدستوري شهد مسجد الشيخ محمود الحامد أكبر مساجد حماة تجمعاً حاشداً لأرباب الشعائر الدينية بحضور وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد حيث شددوا على ضرورة المشاركة الواسعة بالانتخابات الرئاسية المقررة في السادس والعشرين من الشهر الجاري لتأكيد استقلالية القرار الوطني وسيادة سورية .

وأكد وزير الأوقاف للمشاركين في التجمع الذي ضم الآلاف من علماء الدين الإسلامي ورجال الدين المسيحي ومعلمات القرآن الكريم وأئمة وخطباء المساجد في محافظة حماة أن المشاركة في الانتخابات واجب وطني وديني على أبناء الوطن الذين سيصوتون لمن سيقود سورية إلى بر الأمان ويعلي صرحها ويمضي قدما في مسيرة إعمارها.

من جانبهم قدم عدد من علماء ورجال الدين مداخلات أكدت أن تعاليم الدين الإسلامي والمسيحي تفرض على أبناء الوطن الادلاء بأصواتهم لاختيار الشخص الأجدر لاستكمال طريق النصر على الإرهاب في كامل ربوع سورية منوهين بأن الاقتراع هو بمثابة الوفاء لدماء الشهداء الذين ضحوا بالغالي والنفيس ليبقى الوطن منيعا عزيزا وأن الانتخابات الرئاسية ستكون نقطة تحول مفصلية في مجرى الأحداث والانتصار الناجز على الإرهاب ودفع مسيرة الإعمار بقوة.

ADVERTISEMENT

Related Posts

Next Post

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا