صحيفة معارضة (تركيّة الهوى) تشبّه القلاّع بـ عبد القادر قدورة!

شبّهت صحيفة معارضة تدين بالولاء لتركيا، رئيس اتحاد غرف التجارة السورية، محمد غسان القلاع برئيس مجلس الشعب السابق عبد القادر قدورة، ، زاعمةً أنه تقمّص دور رئيس مجلس الشعب السابق في تسمية أعضاء هيئة الدستور في مؤتمر الحوار الوطني في "سوتشي".

وكان القلاع ألقى الكلمة الافتتاحية في المؤتمر الذي انعقد في مدينة سوتشي الروسية بمشاركة 1600 شخصية من أطياف مختلفة من سوريا.
وعقب إلقاء كلمته، أعلن القلاع أسماء أعضاء الهيئة الرئاسية للمؤتمر، وهم: صفوان القدسي، محمد ماهر القباقيبي، وميس كريدي، أمل يازجي، جمال قادري، رياض طاووس، قدري جميل، هيثم مناع، أحمد الجربا، ورندة قسيس.
وقالت صحيفة "عنب بلدي" المعارضة إن "القلاع اعتقد أن هيئة الرئاسة ممثلة لجميع الأطياف، وحازت على قبول المشاركين، وطلب التصويت عليها إما برفع الأيدي أو بكلمة موافقين".
لكن القلاع بحسب الصحيفة وعقب طلبه التصويت، أقر مباشرة أن الجميع موافق، قائلًا "الجميع موافق توكلنا على الله.. تسلمولي".
ونسبت الصحيفة إلى من أسمتهم "ناشطون" قولهم إن التصويت على هيئة رئاسة سوتشي يشبه التصويت في مجلس الشعب، خاصة وأن أسماء الهيئة كانت مختارة سابقًا بحسب قولها، وأن القلاع أخذ دور رئيس مجلس الشعب السابق عبد القادر قدورة الذي كان يطلب من أعضاء المجلس التصويت برفع الأيدي، ليقرر مباشرة الإجماع والموافقة دون انتظار التصويت.
تجدر الإشارة إلى أن الصحيفة "عنب بلدي" تتخذ من تركيا مركزاً لها، حيث تطبع الجريدة في جنوب تركيا، وتهرّب إلى الداخل السوري لتوزّع في المناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيات المسلحة.
وتدين الصحيفة بالولاء للحكومة التركية، وتتخذ مواقف محابية وداعمة لمواقف تركيا من الأزمة السورية، كما أنها تبرّر وتروّج للعدوان التركي الأخير على مدينة عفرين السورية.
ودأبت الصحيفة على تبنّي خط تحريري داعم للمجموعات المسلحة باعتبارها "فصائل ثورية"، كما أنها اتخذت في الأيام الأخيرة موقفاً مؤيداً لمقاطعة مؤتمر سوتشي الذي أعلنت عنه معظم مكونات ما يسمى "الهيئة العليا للمفاوضات"، وأفردت مقالات وتحليلات واسعة للتقليل من شأن مؤتمر سوتشي، والتشكيك بنتائجه.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *