تجمع وطني في القامشلي تأكيداً على وحدة سورية أرضاً وشعباً ودعماً للجيش في محاربة الإرهاب

 

سانا| شهدت مدينة القامشلي في الحسكة اليوم تجمعا وطنيا أقامته قبيلة الشرابيين بمشاركة عدد من شيوخ ووجهاء العشائر العربية في المحافظة تأكيدا على وحدة سورية أرضا وشعبا والوقوف خلف الجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب حتى تطهير كامل ترابه.

المشاركون في التجمع الذي أقيم في حارة طي بالمدينة أكدوا أن سورية ستبقى عصية على الأعداء وصمودها في وجه العدوان أصاب أعداءها من الدول والأنظمة الراعية للإرهاب باليأس والإحباط وساد في صفوف أدواتهم المأجورة في الداخل حالة من الخذلان والتخبط مشيرين إلى أن التهديدات التي يطلقها الإخونجي أردوغان بشن عدوان على الأراضي السورية وإقامة منطقة آمنة هي دليل جديد على الإفلاس وفشل المؤامرة على سورية.

وخلال التجمع أصدر المجتمعون بيانا جددوا من خلاله رفضهم للوجود الأمريكي غير الشرعي على الأراضي السورية وكل أشكال المؤامرات والخطط الخبيثة الرامية إلى تقسيم سورية مجددين وقوفهم خلف الجيش والقيادة الحكيمة حتى تحقيق النصر ودحر الإرهاب عن ربوع الوطن.

وأشار البيان إلى أهمية التنسيق الدائم مع القبائل في الجزيرة السورية وكل المكونات الوطنية على امتداد جغرافيا الوطن لما فيه مصلحة الوطن ونبذ كل أشكال العنف وتعزيز التلاحم ووحدة الصف للمضي في إفشال كل المساعي الخبيثة لضرب الاستقرار الذي تشهده المنطقة بفضل تضحيات الجيش وصمود السوريين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *