بيان توضيحي للمركزي حول قرار مجلس النقد والتسليف المتعلق برفع أسعار الفائدة الدائنة على الودائع بالدولار الأمريكي أو اليورو


أصدر مصرف سورية المركزي بيانا توضيحيا حول قرار مجلس النقد والتسليف المتعلق برفع أسعار الفائدة الدائنة التي تدفعها المصارف المسموح لها قبول الودائع بالدولار الأمريكي أو باليورو عما كان مطبقا في السابق.

 

وأوضح المصرف أن سعر الفائدة على الودائع لأجل شهر واحد حسب القرار الجديد أصبح نحو 48ر3 بالمئة كحد أدنى في حين كان سعر الفائدة على هذا النوع من الودائع وفق القرار السابق نحو 48ر2 بالمئة.

وبين المركزي أن سعر الفائدة على الودائع لأجل سنة بناء على القرار الجديد يمكن أن يصل إلى نحو 88ر4 بالمئة مشيرا إلى أن سعر الفائدة يرتبط بسعر الفائدة العالمي على الودائع بالقطع الأجنبي ويتغير تبعا لتغيرات أسعار الفائدة العالمية على الودائع بالقطع الأجنبي.

وفي تصريح لمندوب سانا أكد مدير الأبحاث في مصرف سورية المركزي غيث علي أن سعر الفائدة على الإيداعات بالقطع الأجنبي المطبق وفقا للقرار الجديد لمجلس النقد والتسليف مشجع للأفراد على الإيداع حيث أصبحت عوائد توظيف الأموال بالقطع الأجنبي مجزية.

ولفت علي إلى أنه تم وفقا للقرار رفع نطاق أسعار الفائدة على الودائع بالعملات الأجنبية بمقدار 100 نقطة أساس أي بما يعادل 1 بالمئة من سعر الفائدة وهو سعر جاذب للإيداع مقارنة بالدول المجاورة مبينا أن قرار رفع أسعار الفائدة على الإيداعات بالقطع الأجنبي يمثل أحد الإجراءات التي يتبعها المركزي في سياسته النقدية الجديدة.

وكان مجلس النقد والتسليف أصدر قرارا في الـ17 من الشهر الماضي بتحديد أسعار الفائدة الدائنة التي تدفعها المصارف المسموح لها قبول الودائع بالعملات الأجنبية على الودائع بالدولار الأمريكي أو اليورو ما بين “لايبور زائد واحد كحد أدنى ولايبور زائد 2 كحد أعلى” سنويا حسب الآجال على الودائع لأجل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *