البحرية الأمريكية تحقق في “مذكرات جنسية” لأحد ضباطها

نشرت وسائل إعلام أمريكية تفاصيل ما وصف بـ”فضيحة جنسية” جرت على متن غواصة “يو إس إس” فلوريدا.

ووفقا لصحيفة “ميليتيري” الأمريكية أخطر مساعد قائد الفريق غريغوري كيرشر رئيسه بأنه تم العثور على مذكرات تعود لأحد أفراد طاقم الغواصة تحتوي على قائمتين، تضمنان تعليقات جنسية وتقييما للصفات الجسدية لكل امرأة على متن الغواصة.

وانتشرت الأنباء حول هذه القوائم بسرعة البرق بين طاقم الغواصة، الأمر الذي أثار رد فعل سلبي لدى النساء وقلقن بشأن سلامتهن.

وقامت قيادة البحرية الأمريكية، بفتح تحقيق بالموضوع تم بنتيجتها تسريح كيرشر بسبب فقدان الثقة في قدرته على “قيادة الفريق” كما تلقى العديد من أفراد الطاقم إجراءات تأديبية أخرى.

وبحسب الصحيفة فإن غواصة “يو إس إس” فلوريدا هي الغواصة الثانية من البحرية الأمريكية، التي تضم طاقم للإناث مكون من 32 فتاة من أصل 173 عضوا.

“سبوتنيك “

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *