الحربي السوري والروسي يدمران 30 موقعا (للمسلحين الصينيين) بريف إدلب

دمر سلاح الجو الروسي والسوري سلسلة منتقاة من المواقع التابعة للمسلحين الصينيين في “الحزب الإسلامي التركستاني” و”جبهة النصرة” قرب الحدود السورية التركية بريف إدلب.

وقال مراسل “سبوتنيك” في ريف إدلب إن الطيران الحربي السوري الروسي المشترك نفذ سلسلة من الغارات الجوية مستهدفا مواقع وتحركات مسلحي “هيئة تحرير الشام” و”الحزب الاسلامي التركستاني” على عدة محاور بريف إدلب الجنوبي والجنوبي الغربي الممتدين على طول الحدود مع تركيا.

ونقل عن مصدر ميداني أن طائرات الاستطلاع الروسية رصدت مواقع ومقرات تابعة للحزب الإسلامي التركستاني في ريف جسر الشغور، وتحديدا في الجانودية والبشيرية وعين الباردة، كانت تستخدم كمقرات عسكرية للقيادة والسيطرة وتحوي أسلحة ومعدات لوجستية.

وأشار المصدر إلى أن سلسلة غارات نفذها الطيران الحربي الروسي نفذ مستهدفا تلك المقرات، وأسفرت عن تدميرها بشكل كامل بالإضافة إلى مقتل وإصابة أكثر من 20 مسلحا.

كما رصدت وحدات الاستطلاع في الجيش السوري تحركات معادية لمسلحي “جبهة النصرة” وحلفائهم، كانوا يعملون على نقل شحنات أسلحة وذخائر باتجاه مواقعهم على محاور (كفرنبل وكفروما وحيش والتح ومعرتحرمة) جنوب إدلب، ليتكفل الطيران الحربي السوري بتدمير الأهداف وقتل وإصابة من يقومون على عمليات النقل.

وأضاف المصدر: خلال الساعات القليلة الماضية تم تدمير ما يزيد عن 30 موقعا ومقرا تابعا للتنظيمات المسلحة في ريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الغربي، كاشفا عن أن سعي المجموعات المسلحة في الآونه الأخيرة إلى تحصين مواقعها في ريف ادلب الجنوبي والجنوبي الغربي من خلال نقل مسلحين وأسلحة وذخيرة حيث يتم التعامل مع هذه التعزيزات بكل الوسائط النارية المناسبة من قبل وحدات من الجيش السوري

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *