الشرطة الفرنسية تقمع محتجي (السترات الصفراء) وتعتقل 61 متظاهراً

قمعت الشرطة الفرنسية تظاهرات حركة (السترات الصفراء) ضد سياسات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون واستخدمت الغاز المسيل للدموع لتفرقة المحتجين واعتقلت 61 شخصا.

وقال رئيس مديرية شرطة باريس ديدييه لالمون خلال مؤتمر صحفي نقلته وسائل إعلام إنه “تم اعتقال 61 شخصا اليوم وعمليات الاعتقال مستمرة” مضيفا “نحن نعمل على استباق الأحداث وعدم السماح لهؤلاء بالوصول لمنطقة الشانزليزيه”.

وكانت حصيلة سابقة أشارت اليوم إلى توقيف 24 شخصا قرب محطتي بورت دو شانبرييه وجار دوسترليتس جنوب العاصمة باريس.

ونشرت وزارة الداخلية الفرنسية أكثر من 2500 شرطي وعنصر من قوات مكافحة الشغب إلى جانب سيارات مجهزة وسيارات إطفاء لمواجهة المتظاهرين الذين عمد بعضهم إلى إغلاق طرقات رئيسة في باريس لوقت قبل أن تتم إعادة فتحها.

وجرت مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين في ساحة بلاس ديتالي تخللها استخدام القنابل المسيلة للدموع في وقت قامت الهيئة المستقلة للنقل في باريس بإغلاق أكثر من 15 محطة مترو تلبية لطلب مديرية الشرطة.

ومن المتوقع أن يقوم عدد من المتظاهرين لاحقا بوقفات احتجاجية أمام عدد من الشركات والمحال التجارية الكبيرة مثل آبل ونايكي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *