Smiley face Smiley face Smiley face Smiley face

الخلاف بين سائق الأجرة والمواطن سيُحلّ قريباً

الخلاف بين سائق الأجرة والمواطن سيُحلّ قريباً محافظة دمشق: دراسة لتعديل عدادات «التكاسي»

من دون سابق إنذار أو من دون صدور أي قرار رسمي برفع التعرفة، قرّر بعض سائقي سيارات الأجرة في دمشق رفع التعرفة بنسبة تجاوزت ال50% فبعد ساعات قليلة من تطبيق قرار رفع أسعار البنزين سارع بعض سائقي التكاسي لاستغلال ذلك برفع أجورهم على نحو لا يتناسب أبداً مع استهلاك السائق خلال الشهر على أن هذه الزيادة لن تؤثر كثيراً في عمل سائقي التكاسي فهي لا تعادل سوى 500 ليرة فقط في سعر (التنكة).
تعديل العدادات
المواطن أحمد سالم يقول في شكواه: لم تتخذ الجهات المعنية في قطاع النقل أو المرور أي اجراءات لتعديل عدادات سيارات الأجرة ولم تصرح عن أي تسعيرة تحدد السعر حسب المسافة التي تقطعها السيارة، وتالياً أصبح سائق التاكسي هو من يحدد أجرة الركوب وبهذا الشكل سيبقى المواطن وسائق التكسي على خلاف حول الأجرة، باختصار، فإن الحل الوحيد للمسألة هو تعديل العدادات حسب الواقع الراهن ووضع أسعار منصفة للراكب وسائق التاكسي.
بينما قالت المواطنة سناء: سئمنا الحجج التي يضعها بعض سائقي التكاسي لعدم تشغيلهم للعداد فتارة يتذرعون بأن إصلاح سياراتهم مكلف وبأن قطع الغيار التي يستبدلونها بشكل دوري أسعارها (نار كاوية) وتارة بحجة أن كميات البنزين المخصصة لهم غير كافية ويضطرون لشراء المادة من باعة السوق السوداء، مطالبة بضرورة الزام السائقين بتشغيل عداداتهم ومخالفة من لا يلتزم بذلك.
ليس ميزاناً
بدوره، رأى رامي الذي يعمل على سيارة أجرة أن عمل معظم سائقي التكاسي سيكون خاسراً في حال لم يحسب القائمون على قطاع النقل عند وضعهم التسعيرة الجديدة للعدادات التكاليف الباهظة التي يدفعها السائقون لقاء إصلاح الأعطال اليومية التي تصيب سياراتهم، فارتفاع سعر البنزين على سائقي التكاسي لايعد الميزان الوحيد لتحديد قيمة العداد.
بينما طالب ابراهيم الذي يعمل سائق أجرة بضرورة حل الخلافات اليومية التي تحصل بين المواطنين وسائقي التكاسي من خلال اعتماد تسعيرة مناسبة للعدادات تكون عادلة ومدروسة وتضمن حقوق المواطن والسائق.
تشكيل لجنة
من جهته، بيّن عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل والمواصلات في محافظة دمشق مازن دباس أنه سيتم تشكيل لجنة من المحافظة واتحاد العمال ومديرية النقل والتموين لدراسة التعديل على عدادات التكاسي وواقع نسبة الزيادة وتتخذ القرار المناسب في هذا الموضوع، مؤكداً أن الزيادة الحاصلة على سعر تنكة البنزين لن يكون لها أي تأثير سلبي على سائق التكسي ومن المفترض ألا تنعكس على المواطن.
وتابع الدباس أن الزيادة لن تتجاوز 4 في المئة على العدادات، وذلك بموجب لصاقات ريثما يتم إجراء تعديل على العدادات، ومن المفترض أن تقر اللجان المشكّلة تسعيرتها خلال يومين فالزيادة التي طرأت على سعر البنزين وهي 25 ليرة لليتر لا تشكل نسبة تزيد على 4 في المئة أي إن التعديل سيكون بهذه الحدود فقط وتالياً، تصدر من وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك نسبة الزيادة على المسافة الكيلومترية ليصدق عليها من المحافظة

ADVERTISEMENT

Related Posts

Next Post

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا