تعرض العالم النووي الإيراني فخري زادة لعملية اغتيال قرب طهران

نتنياهو يلمح ، إلى "مشاركة إسرائيلية" ....

وقالت الوكالة الإيرانية إنّ “فخري زادة من العلماء المؤثرين في مجال الأبحاث العلمية في إيران” وهو على “قائمة عقوبات الأمم المتحدة”.

و”قُتل 3 أو 4 عناصر إرهابية خلال اشتباك أثناء محاولة الاغتيال”، وفقاً لوكالة فارس، التي أشارت إلى أن “العالم النووي فخري زادة تعرض لعملية اغتيال بتفجير وإطلاق نار في ابسرد بمنطقة دماوند قرب طهران”.

وفيما قالت كالة “تسنيم” الإيرانية إن “عملية جراحية تجرى له”، فإن وزارة الدفاع الإيرانية أكدت أنه “لم تنجح محاولات إنقاذ فخري زادة وفارق الحياة قبل قليل”.

وزارة الدفاع الإيرانية قالت “عناصر إرهابيون استهدفوا رئيس منظمة البحث والتطوير في الوزارة محسن فخري زادة”.

وفي هذا السياق، رأى قائد حرس الثورة الإيراني اللواء حسين سلامي، أنّ “اغتيال العلماء النوويين هو أكثر المواجهات العنيفة لنظام الهيمنة”.

وأضاف سلامي أنّ “اغتيال العلماء النويين يهدف لمنع وصولنا إلى العلم الحديث”.

يذكر أنّ رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، كان ذكر في أحد مؤتمراته “فخري زادة بالاسم علناً عام 2018″، وأعلنت وسائل إعلام إسرائيلية سابقاً أن “خطة لاغتياله فشلت قبل أعوام”.

ووفق الإعلام الإسرائيلي “نتنياهو ذكر فخري زادة بالاسم علناً عام 2018، بعد كشف صورته في المؤتمر الصحافي” الذي أعلن فيه عن مزاعم “سرقة الأرشيف النووي الإيراني”.

هذا ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن نتنياهو تلميحه، اليوم الجمعة، إلى “مشاركة إسرائيلية محتملة باغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة”.

نتنياهو قال “قمت بالكثير من الأمور هذا الأسبوع ولا أستطيع التكلم عنها جميعها”، فيما أشار المدير العام السابق لوزارة الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلية يوسي كوبرفسر، إلى أن “فخري زادة هو سليماني البرنامج النووي”.

وتابع كوبرفسر: “حادث من هذا النوع يمكن أن تنفذه إسرائيل والولايات المتحدة فقط”.

وكالات – الميادين

ADVERTISEMENT

Related Posts

Next Post

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا