ميلاد يوسف محراك الشر في مفتاح الحب

قال الفنان “ميلاد يوسف” أن الفيلم الجديد الذي يحمل عنوان “مفتاح الحب” هو خطوة ليتم العمل على الأفلام في كل سنة إلى جانب المسلسلات، وقد تعرض على منصات وقد تعرض في دور السينما.

وأضاف “يوسف” في لقاء صحفي : «المعادلة مهمة جداً لأننا بحاجة للسينما، وإحساس السينما مختلف والزخم الذي بها»، وأشار إلى أنه اتجه إلى الشر في الشخصية التي يجسدها والتي تحمل اسم “مراد” ويحمل سمات من الحب ولكنها “مكبوتة” وفق وصفه ولكن الشر واضح قائلاً أنه “محراك الشر” في هذا الفيلم.

كما اعتبر أن الشر في الشخصية لم يأتِ من الفراغ وإنما هو نتيجة صدمة عاطفية، مبيناً أنه يعتبر أن الحب صفقة ولكنه يخسرها في النهاية ويحاول أن يحارب بهذا الاتجاه وأن يفرض رأيه بأنه حتى الحب قادر على شرائه مبيناً أن الحب لا يشترى بل هو مشاعر وتضحية.

بدورها قالت الفنانة القديرة “مها المصري” أنها منذ زمن بعيد لم تعمل بمجال السينما، مبينةً أنها ضيفة في العمل وتجسد دور والدة “يوسف”، وقالت أن الشخصية حيادية جداً حتى مع ابنها ليست قاسية.

مؤلف العمل “بسام علي” والذي يشارك أيضاً بدور في العمل قال أن شخصيته التي تحمل اسم “ليث”، وهو مذيع يعمل في الإذاعة وبموقف من المواقف من خلال أحد المستمعين يتغير مجرى حياته كلها ويتغير سلوكه بالحياة، وقال أن الفيلم يركز بين السطور كثيراً والقصة قد تكون بنظر الآخرين فانتازيا ولكنه يعتبرها حالة طبيعية يجب أن تكون موجودة بالمجتمع.

من جهتها قالت الفنانة “روعة ياسين” أنها ستكون صاحبة محل “ايتليه” في الفيلم وستحمل اسم “سارة” الصديقة المقربة لـ “نيكول سابا”، مبينةً أنها ترى علاقتهم من الناحية الإنسانية لأن “سابا” تتعرض لمشاكل صحية، وهي تبحث عن الحب والاستقرار.

يذكر أن العمل من إخراج المصري “جمال السروري” ، ويشارك في بطولته العديد من الفنانين السوريين والمصريين واللبنانيين، وسيكون تجربة سينما مشتركة

ADVERTISEMENT

ذات صلة ، مقالات

التالي

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا