ردا على توعد طهران بالثأر.. إسرائيل لم نكن ننوي اغتيال ضباط “الحرس الثوري” بالقصف على سوريا

كشفت صحيفة معاريف العبرية، اليوم الخميس، أن الجيش الإسرائيلي لم يكن ينوي قتل ضباط “الحرس الثوري” الإيراني في سوريا.
وقالت الصحيفة إن الهجوم المنسوب لسلاح الجو “الإسرائيلي” ضد العاصمة السورية دمشق فجر الاثنين الماضي، لم يكن القصد منه اغتيال ضباط “الحرس الثوري” الإيراني، وإنما الهدف يتعلق ببرنامج إيران للصواريخ الدقيقة في سوريا.
وكانت طهران قد  توعدت بالرد على القصف الإسرائيلي  على خلفية استشهاد اثنين من ضباط “الحرس الثوري” في الهجوم الذي استهدف محيط دمشق الاثنين الفائت.
وفي هذا الصدد قال الحرس الثوري الإيراني إنه سيثأر لمقتل اثنين من أفراده، وستدفع “إسرائيل” ثمن هذه الجريمة التي وقعت إثر الغارة الجوية التي نفذتها طائراتها على سوريا، بالتزامن مع تصريحات وزارة الخارجية التي قالت إن هذه العمليات لن تمر دون رد، ومواجهة جرائم “إسرائيل” من أهداف محور المقاومة.

وكالات

ADVERTISEMENT

ذات صلة ، مقالات

التالي

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا