مليار ومئتا مليون ليرة تكلفة أعمال تأهيل صالة الحمدانية لكرة السلة

 

ظهرت صالة الحمدانية الدولية في حلب بحلة جديدة بعد صيانتها وإعادة تأهيلها فاستضافت مؤخراً منافسات النافذة الثالثة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم بكرة السلة والتي ضمت منتخبات سورية والبحرين وإيران.

وكشف رئيس دائرة المنشآت الرياضية في اللجنة التنفيذية للاتحاد الرياضي العام بحلب المهندس حسام قرم في تصريح لـ سانا أن استكمال تجهيز وتأهيل صالة الحمدانية كلف ملياراً  ومئتي مليون ليرة وشمل إعادة تشكيل الموقع العام للصالة من خلال إنشاء مدخل ممتد من الشارع العام وتزفيت الشارع المحيط بالصالة وتجهيز مواقف للسيارات إضافة إلى الأعمال الزراعية بالموقع العام وتبقى أشياء بسيطة سيتم إنجازها لاحقاً.

وأوضح قرم أنه تم تأهيل غرف تبديل الملابس للاعبين وغرف المؤتمرات الصحفية والاسعافات الأولية والحكام ومندوبي الاتحاد الدولي وطاولات للإعلاميين مشابهة لطاولات الحكام.

وأكد رئيس دائرة المنشآت الرياضية بحلب أنه تمت أعمال صيانة مجاري سحب ودفع الهواء دون أن تشمل نظام التبريد نظرا لعدم توافر العدد الكافي من المبردات إذ تحتاج الصالة إلى إضافة ثلاثة أخرى لتحقيق الفعالية والجدوى المطلوبة لتلطيف جو الصالة وهذا الموضوع مؤجل حالياً للتكلفة المرتفعة جدا لهذا المشروع.

يشار إلى أن الاتحاد الدولي لكرة السلة “فيبا” أعلن على موقعه الرسمي على الإنترنت عن تصدر سورية لأكثر حضور جماهيري في الصالات خلال تصفيات كأس العالم لكرة السلة وذلك خلال مباراة سورية والبحرين التي استضافتها صالة الحمدانية بحلب ضمن النافذة الثالثة وقدر عدد المتفرجين بـ 13500

ADVERTISEMENT

ذات صلة ، مقالات

التالي

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا